Connect with us

أخر الأخبار

صحيفة بريطانية: جهود أردوغان في البحث عن اقتناء الطائرات المقاتلة تضع بايدن في مأزق

Published

on

صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية سلطت الضوء في تقريرها على العلاقات التركية الأمريكية، وأشارت إلى أن جهود أردوغان في طلب شراء الطائرات المقاتلة “إف 16” من واشنطن وضعت بايدن في مأزق وشكلت ضغطًا عليه، مؤكدةً أنه في حال عرقلة صفقة الطائرات من قبل واشنطن فمن المتوقع أن تشتري تركيا الطائرات المقاتلة من روسيا أو الصين.

نشرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية تقريرًا حول التطورات السياسية والعلاقات بين أنقرة وواشنطن، تحت عنوان “جهود أردوغان في البحث عن اقتناء الطائرات المقاتلة تضع بايدن في مأزق”.

وأشارت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد شراء المزيد من طائرات “إف-16″ الأمريكية، وبنفس الوقت يخطط لطلب نظام دفاع جوي ثانٍ من روسيا”.

وأفادت الصحيفة أن أنقرة حاولت شراء مئة من مقاتلات “إف-35” غير أن الولايات المتحدة ردت الطلب وأبعدت تركيا من برنامج صناعة الطائرة بعد شراء أنقرة منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس-400”.

وفي هذا الصدد، أشارت الصحيفة إلى أن أنقرة تهدف لتزويد قواتها الجوية بطائرات مقاتلة محلية الصنع لكن نظام الدفاع الجوي ليس جاهزًا بعد وقد تطول المدة، لذلك قامت أنقرة في تقديم طلب للولايات المتحدة الأمريكية لشراء 40 طائرة مقاتلة من طراز “إف-16” .

وأوضحت الصحيفة أن طلب أردوغان شراء الطائرات المقاتلة وضعت بايدن في مأزق وشكلت ضغطًا عليه وخاصةً أن منتقدي تركيا ينظرون إلى بيع واشنطن طائرات إف-16 لأنقرة دون أي شروط مسبقة على أنها تهدئة لا تطاق.

وبنفس الوقت إذا تم إلغاء بيع طائرات إف-16 فإن أنقرة سيكون لديها عذر جديد للتواصل مع روسيا حسبما أشارت الصحيفة.

وذكرت الصحيفة، نقلًا عن دبلوماسي أوروبي، أنه في حال عرقلة صفقة الطائرات من قبل واشنطن فمن المتوقع أن تشتري تركيا الطائرات المقاتلة من روسيا أو الصين لأنهم بحاجة إلى ملء هذا الفراغ في نظامهم الجوي

وعلى صعيد آخر، أكدت الصحيفة أن صفقة الطائرات الجديدة بين أنقرة وواشنطن ستساعد تركيا، وخاصة في الوقت التي تقوم فيه جارتها وعدوها الكلاسيكي اليونان بتحديث قواتها الجوية وشراء طائرات رافال الفرنسية وطائرات إف-35 الأمريكية.

من ناحية أخرى، أفادت الصحيفة أن الاتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا يمكن أن يخفف من حدة التوترات بين واشنطن وحلفائها الغربيين.

وفي سياق متصل، قالت الصحيفة: “من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية ستتوصل إلى اتفاق مع تركيا، مشيرةً إلى أن الكونغرس الأمريكي قد يعرقل الصفقة.

وأكدت الصحيفة أن إدارة بايدن حتى لو دافعت عن أردوغان، فإن شراء تركيا لنظام دفاع جوي جديد من روسيا لن يساعد في إتمام الصفقة.

وفي السياق ذاته، أشارت الصحيفة إلى أن شراء أنقرة لمنظومة الدفاع الجوي “إس 400” هي أكبر أزمة بين واشنطن وأنقرة.

وأفادت أن علاقات تركيا مع موسكو بشأن نظامها الدفاعي لن تفيد أنقرة، حيث أن هذا التقارب يمكن أن يؤدي إلى فرض المزيد من العقوبات الأمريكية وبذلك يؤدي للإضرار بتوسيع صناعة الدفاع المحلية التركية حسب زعمها.

وأشارت صحيفة فاينانشال تايمز إلى أن أردوغان عرض مازحًا شراء الطائرة المقاتلة سو 57 الروسية أثناء زيارته لموسكو وتناول الآيس كريم مع بوتين في عام 2019، مؤكدةً أن بعض المسؤولين الغربيين قلقون من أن يكون هذا الطلب حقيقي.

المصدر : يني شفق

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement