Connect with us

دولي

في يوم واحد.. ضربتان موجعتان لجهود نظام أسد الاستخباراتية في أوروبا (صور)

Published

on

متابعة – تركيا اليوم

تلقت جهود نظام أسد لاختراق مجتمع اللاجئين السوريين في أوروبا ضربتين متزامنتين بعد اعتقال هولندا أحد عملائه وانكشاف أمر عملية أخرى في ألمانيا.

وقالت منظمة ناجون عبر صفحتها على فيسبوك يوم أمس إن الشرطة القضائية الهولندية ألقت القبض على لاجئ سوري يزور مناطق سيطرة ميليشيا أسد بشكل دوري ويلتقي بقيادات أمنية وعسكرية وسياسية.

وأضافت أن العميل يدعى “أنس سيف الدين إبراهيم” وأشارت إلى أن اعتقاله على يد السلطات الهولندية جاء إثر شكوى تقدم بها ناجون سوريون أثبتوا فيها تهديداته لهم، واتهموه بكتابة التقارير عن أنشطتهم في هولندا، حسبما ورد في صحيفة التلغراف الهولندية. 

تلقت جهود نظام أسد لاختراق مجتمع اللاجئين السوريين في أوروبا ضربتين متزامنتين بعد اعتقال هولندا أحد عملائه وانكشاف أمر عملية أخرى في ألمانيا.

وقالت منظمة ناجون عبر صفحتها على فيسبوك يوم أمس إن الشرطة القضائية الهولندية ألقت القبض على لاجئ سوري يزور مناطق سيطرة ميليشيا أسد بشكل دوري ويلتقي بقيادات أمنية وعسكرية وسياسية.

وأضافت أن العميل يدعى “أنس سيف الدين إبراهيم” وأشارت إلى أن اعتقاله على يد السلطات الهولندية جاء إثر شكوى تقدم بها ناجون سوريون أثبتوا فيها تهديداته لهم، واتهموه بكتابة التقارير عن أنشطتهم في هولندا، حسبما ورد في صحيفة التلغراف الهولندية. 

وفي ذات الإطار، كشفت صحيفة زمان الوصل عن وجود مسؤولة رفيعة سابقة في حزب البعث تدعى “آمال ممدوح عزو” على الأراضي الألمانية وذلك بعد أن دعمت ميليشيا أسد وساهمت في عمليات تجنيد الفتيات لميليشيا حزب البعث.

وبحسب المصدر،  تقيم عزو في مدينة “غوستروف” بمقاطعة “مكلنبورغ فوربومرن” شمال ألمانيا تحت بند “الحماية المؤقتة”، ويشتبه بأنها مازالت مرتبطة بنظام أسد وأجهزته الأمنية، وذلك بعدما أثارت الشكوك حول تعمدها تشويه صورة اللاجئين السوريين هناك إضافة إلى قيامها بالترويج لـ”الانتخابات الرئاسية” المزورة الأخيرة التي عادت إلى سوريا للمشاركة فيها.

وتصف عزو نفسها بأنها “مهندسة وكاتبة من مدينة دمشق”، وتدعي أنها تقدمت بطلب اللجوء في ألمانيا بعد انتهائها من حضور مؤتمر في سويسرا.

وتظهر الصور التي أرفقها المصدر صورة تجمعها بمستشارة بشار الأسد “بثينة شعبان” في إحدى الفعاليات التي أقيمت 2019 في دمشق، أثناء فترة “لجوئها” في ألمانيا.

كما أظهرت صور أخرى مشاركتها في حفل تخريج دورة عسكرية عام 2014 شارك بها 355 شابا وفتاة يتبعون لحزب البعث بعضهم قصّر.

وكانت تقارير إعلامية سابقة كشفت عن وجود شبيحة في بلدان اللجوء الأوروبي تورّط بعضهم في ارتكاب جرائم بحق عشرات السوريين.  

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement