Connect with us

الاقتصاد

إلى أين وصلت أسعار السيارات المستعملة في تركيا بعد قرار البنك المركزي؟

Published

on

كشفت مصادر إعلامية عن أسعار المركبات المستعملة في تركيا بعد قرار البنك المركزي الأخير برفع أسعار الفائدة.

وقالت المصادر، أنه تمت ملاحظة حركة نشطة في بيع وشراء المركبات المستعملة.

وذكر أصحاب المحال التجارية في إزمير إن ارتفاع الأسعار توقف. وبدأت حركة السوق في الانتعاش مع قيام البنك المركزي بزيادة سعر الفائدة بمقدار 475 نقطة أساس بمعدل 15%في 19 نوفمبر .

كما أدى انخفاض أسعار الصرف الأجنبي إلى تحفيز تداول المركبات.

و تراجع الركود في الأسواق الناجم عن الآثار السلبية التي خلفها الوباء. إلى جانب انخفاض الطلب على المركبات المستعملة في فصل الشتاء بعد هذا القرار.

في حين أثرت الاجراءات الجديدة بشكل إيجابي على أسواق المركبات المستعملة وبثت الأمل لدى أصحابها.

من جهته ذكر فخري كارليك (49) أحد تجار مدينة إزمير أن انخفاض العملة الأجنبية المتعلق بسياسة الفائدة التابعة للبنك المركزي أثرت إيجاباً على سوق السلع المستعملة ، وبدأت أسعار المركبات في الانخفاض .

كما ذكر أنه لا يتوقع ارتفاع الأسعار مجددا بعد هذه الساعة ، بل ستستمر في الانخفاض.

من جانب آخر أشار التاجر إيراي بيلير (28) إلى أن ارتفاع الأسعار في المركبات المستعملة قد توقف إلى حد ما منذ أسبوع إلى أسبوعين و بدأت أسعار المركبات في الاستقرار.

وذكر أن هذه أخبار جيدة للمشتري والبائع على حد سواء.

من جهته وضح نور الدين توب (50) قوله: “مبيعاتنا جيدة ، ولا توجد لدينا أية مشاكل. لقد ارتفعت أسعار المركبات المستعملة إلى درجة كبيرة في الآونة الأخيرة لكنها استقرت الآن. لا أرى زيادة في الوقت الحالي. هناك توقع بانخفاضها مجددا بشكل طفيف”.

في السياق قال محمد تان (27) أحد الزبائن الذين جاءوا لشراء سيارة مستعملة: “أتابع باستمرار أسعار المركبات. توقفت الأسعار هذه الأيام عن الارتفاع بل بدأت تنخفض. أردت أن أمتلك سيارة خاصة بسبب فيروس كورونا ، أبحث عن سيارة. الأسعار معقولة جداً ومناسبة.”