Connect with us

صحة

مرض “الغزلان الزومبي” ينتشر.. هل يمكن أن ينتقل إلى البشر؟

Published

on

يشعر العلماء بالقلق نتيجة انتشار مرض الهزال المزمن “سي دبليو دي” chronic wasting disease (CWD) الذي يطلق عليها غالبا “مرض الغزلان الزومبي”، بين مجموعات الغزلان في الغابات والمراعي في أميركا الشمالية.

مرض الهزال المزمن هو نوع من مرض البريون، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة. إنها حالة تنكس عصبي تصيب الحياة البرية، بما في ذلك الغزلان. ولم يتم الإبلاغ حتى الآن عن حالات إصابة لدى البشر، ولكن تم تأكيدها مؤخرا في الغزلان، وكذلك الموظ في كندا، بعد الإبلاغ عن حالات سابقة في متنزه يلوستون الوطني في الولايات المتحدة، وذلك وفقا لتقرير في موقع بي بي سي.

تم اكتشاف هذا المرض العصبي، الذي من أعراضه لدى الحيوانات مثل سيلان اللعاب والخمول، في أكثر من 800 عينة من الغزلان والأيائل والموظ في وايومنغ بالولايات المتحدة وحدها، وفقا لتقرير في موقع ذا كونفرزيشين.

ما المسؤول عن مرض الغزلان الزومبي؟

العامل المسبب هو البريونات، وهي عبارة عن بروتينات يمكن أن تتسبب في اختلال البروتينات الطبيعية في الدماغ، مما يؤدي إلى تنكس عصبي.

هذا يجعل أمراض البريون مثيرة للقلق بشكل خاص، لأنها معروفة بمرونتها، ويمكن أن تستمر موجودة في البيئة لسنوات، وتقاوم طرق التطهير التقليدية مثل الفورمالديهايد والإشعاع والحرق في درجات حرارة قصوى.

تقتل بروتينات البريون خلايا الدماغ، وتسبب خللا وظيفيا في الجسم، مما يؤدي إلى أعراض غير عادية. تشمل الأعراض فقدان الوزن وضعف التوازن والتنسيق وتدلي الأذنين وصعوبة البلع. يمكن أن تؤدي صعوبة البلع إلى سيلان اللعاب، وفي النهاية الالتهاب الرئوي والوفاة. أدت الأعراض التقليدية وصورة الحيوان المتعثر وسيلان لعابه إلى ظهور مصطلح “مرض الغزلان الزومبي”. يمكن أن يستغرق ظهور الأعراض شهورا أو سنوات، مما يجعل التشخيص البصري صعبا.

ينتشر مرض الهزال المزمن من حيوان إلى آخر من خلال الاتصال المباشر بسوائل الجسم وفضلاته، ومن خلال الاتصال غير المباشر بالتربة والمياه والغذاء الملوثين.

يشكل انتشار مرض الهزال المزمن مخاطر بيئية كبيرة، وربما مخاطر على صحة الإنسان. على الرغم من عدم وجود دليل قاطع على أن مرض الهزال المزمن يمكن أن يصيب البشر مباشرة، فإن الاحتمال يظل نقطة مثيرة للقلق.

وقد أظهرت أمراض البريون، مثل مرض كروتزفيلد جاكوب “سي جيه دي” (CJD) في البشر و”مرض جنون البقر” في الماشية، أنها قادرة على عبور حاجز الأنواع، أي الانتقال من الحيوان إلى الإنسان.

على سبيل المثال، أدى تفشي مرض جنون البقر في بريطانيا إلى ذبح الملايين من الماشية، وأدى إلى وفاة 178 شخصا، بسبب الطفرة البشرية للمرض منذ عام 1995.

على الرغم من عدم وجود حالات مؤكدة من مرض الهزال المزمن لدى البشر، فإن المخاوف لا تزال قائمة بسبب عدة عوامل. أولا، أظهرت الدراسات أن البريونات المسؤولة عن مرض الهزال المزمن يمكن أن تصيب الخلايا البشرية، وتنتشر داخلها تحت ظروف المختبر، مما يزيد من احتمالية انتقال العدوى المحتمل.

ثانيا، يتعرض البشر بالفعل عن غير قصد لحيوانات يحتمل أن تكون مصابة عن طريق صيدها وأكلها. تشير التقارير إلى أن البشر استهلكوا ما بين 7 آلاف إلى 15 ألف حيوان مصاب بمرض الهزال المزمن سنويا في عام 2017، مع توقعات تشير إلى زيادة سنوية بنسبة 20%.

فيسبوك

Advertisement
إسطنبول اليوميوم واحد ago

الخطوط الجوية التركية تعلن عن شركتها الجديدة!

أخبار تركيا اليوميوم واحد ago

هجوم بالأسلحة على فرع ستاربكس في تركيا

الاقتصاد التركييومين ago

البنك الدولي يكشف عن توقعات “التضخم” لتركيا

أخبار تركيا اليوميوم واحد ago

نهر يخرج منه الذهب والناس يتوافدون من كل صوب لجمع الذهب.. ما قصة النهر الذهبي في تركيا؟!

اخبار تركيا بالعربييومين ago

الاستخبارات التركية توجه نداءاً إلى أطفال تركيا

دولييوم واحد ago

حكم غير مسبوق.. الإعدام لمليارديرة نهبت 12 مليار دولار!

خريطة مستوطنات غلاف غزة ، ماذا يحصل في غزة الان ، خريطة مستوطنات غلاف غزة ، ماذا حدث في غزة اليوم
عربييوم واحد ago

لماذا سترضخ إسرائيل في النهاية لشروط المقاومة الفلسطينية في المفاوضات؟ هذا ما حدث في الثورة الجزائرية

الادوية في تركيا
معلومات قد تهمكيوم واحد ago

كيف اعثر على الصيدليات المناوبة خارج أوقات الدوام الرسمية في إسطنبول؟

سعر الدولار مقابل الليرة التركية ifc market
الاقتصاد التركي14 ساعة ago

البنوك التركية تستعد لمنع سحب هذه الفئات من الأوراق النقدية من أجهزة الصراف الآلي

حقيقة العلاقة بين إيران وإسرائيل
منوعاتيوم واحد ago

إيران تحذر أميركا: ابقوا بعيداً عن إسرائيل أو سنهاجمكم