Connect with us

تركيا الآن

المطاعم الشعبية في سوريا تواصل رفع الأسعار بانتظار صدور نشرة جديدة لعام 2024

Published

on

تواصل مطاعم الوجبات الشعبية في سوريا رفع أسعارها بالتوازي مع ارتفاع أسعار المواد الأولية وكلفة توليد الكهرباء مع ساعات التقنين الطويلة، وذلك بانتظار صدور نشرة أسعار جديدة لعام 2024.

وقال مصدر في جمعية المطاعم والمأكولات الشعبية في دمشق إن ازدياد ساعات التقنين الكهربائي في الآونة الأخيرة زاد من التكاليف على المحال والمطاعم في دمشق لينعكس على أسعار المنتجات المقدمة إذ عمد أصحاب هذه الأنشطة التجارية إلى إضافة تكاليف حوامل الطاقة إلى المصاريف.

وأشار المصدر في تصريحات لصحيفة الوطن المقربة من النظام إلى أن صاحب المحل يحصل على ليتر المازوت من السوق السوداء بكلف تفوق الـ15 ألفاً وهذا الرقم يزداد حالياً مع دخول فصل الشتاء وزيادة الطلب على المادة مما يعني ارتفاعاً إضافيا في التكاليف. يضاف إلى المازوت صعوبة الحصول على الغاز الذي وصلت سعر الأسطوانة الصناعية إلى 400 ألف ليرة سورية.

وتابع أن المطاعم الشعبية تجبر على المبيع بأسعار تفوق النشرة الرسمية نظرا لارتفاع التكاليف ولا تمكنها الالتزام بالسعر الرسمي إلا في حال بيع نوعيات بجودة أقل.

وأكد عدم جدوى اللوائح الخاصة بالأسعار الرسمية في ظل التقلبات اليومية للأسعار في السوق، متوقعا وضع أسعار جديدة للمأكولات الشعبية مع العام مطلع المقبل 2024.

اقرأ أيضاً
سوق البزورية في دمشق (AFP)
تجارة دمشق: 100 ألف تاجر خرجوا من السوق ولا شيء يشجع على الاستثمار
فوضى تسعير مستمرة
من جانبه، لفت رئيس جمعية حماية المستهلك عبد العزيز معقالي إلى أن الأسواق السورية تشهد حالة من الفوضى على صعيد الارتفاعات شبه اليومية للأسعار.

ونفى معقالي في تصريحات لصحيفة الوطن المقربة من النظام إمكانية تقدير نسبة الزيادة الواجبة على الأسعار في ظل ارتفاعاتها اليومية، متوقعاً حدوث زيادة كبيرة في التسعيرات الرسمية للمنتجات.

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement