Connect with us

أخر الأخبار

“العدالة والتنمية”: تركيا لا تزال الملجأ الوحيد للمضطهدين

Published

on

قال “حزب العدالة والتنمية” التركي، إن “التاريخ يشهد لتركيا دفاعها عن الكرامة الإنسانية، ومساعدتها لليهود عندما كانوا يهربون من الموت ويواجهون الإبادة الجماعية”.

جاء ذلك في تغريدة لمتحدث الحزب الحاكم، عمر جليك، الأربعاء، بمناسبة “اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست” (جرائم النازية في أوروبا إبان الحرب العالمية الثانية).

وأوضح جليك في تغريدته، أن الهولوكوست مثال لكره البعض وعدائيتهم تجاه البشر.

وأضاف، أن “الإبادة الجماعية ضد اليهود، لا تقل وحشية عن ما يحدث اليوم، حيث يترك اللاجئون من النساء والأطفال، ليلاقوا مصير الغرق في طريقهم إلى أوروبا أمام مرأى ومسمع الجميع”.

اقرأ المزيد: أردوغان: التطعيم ضد كورونا سيشمل الفئة المستهدفة قريبا

وأوضح: “تركيا كانت ملجأ اليهود المستضعفين الهاربين من الموت في الماضي، ولا تزال اليوم هي الملجأ الوحيد للمضطهدين الهاربين من الموت”.

وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وفرت تركيا الحماية الدولية لما يقرب من 4 ملايين لاجئ، ولا تزال منذ 6 سنوات تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم.

ويوافق 27 يناير/ كانون الثاني من كل عام “اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست”، بموجب قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة، وكانت تركيا من بين الدول التي تقدمت بمشروع القرار عام 2005.

فيسبوك

Advertisement