Connect with us

دولي

فيديو لـ”قصر بوتين” يثير غضبا بروسيا.. 39 ضعف مساحة موناكو

Published

on

نشر المعارض الروسي البارز، أليكسي نافالني، مقطعا، اتهم فيه الرئيس فلاديمير بوتين بصرف مبلغ ضخم حصل عليه بطريقة غير مشروعة، على بناء قصر فخم على ساحل البحر الأسود، وهو ما نفاه الكرملين بشكل قاطع، معلنا حملة ضد الغضب الذي أثاره الفيديو.

ويقول نافالني في المقطع إن مساحة القصر والأبنية التابعة له والحدائق والغابات الملحقة به تبلغ 39 ضعف مساحة إمارة موناكو الفرنسية، بتكلفة بلغت 1.37 مليار دولار، واصفا ذلك بأنه نتاج “أكبر رشوة في التاريخ”.

وبحسب مقطع الفيديو، فقد جرى بناء القصر في منتجع غليندزيك، “باستخدام أموال غير مشروعة” قدمها أشخاص من الدائرة المقربة لبوتين، بمن فيهم رؤساء شركات نفط وأصحاب المليارات.

ويصف التقرير تفاصيل مختلفة عن القصر، منها أنه يضم كازينو وملعب هوكي الجليد تحت الأرض وحقل عنب كبير.

ويضيف نافالني: “للقصر أسوار منيعة وميناء خاص وقوات أمن خاصة وكنيسة ونظام تصاريح خاص ومنطقة حظر طيران، وحتى نقطة تفتيش حدودية خاصة به”.


ويتابع: “إنها دولة منفصلة داخل روسيا. وفي هذه الدولة هناك قيصر واحد لا غنى عنه.. إنه بوتين”.

ووصل عدد مشاهدي الفيديو خلال يوم واحد إلى أكثر من 20 مليون شخص، متسببا بغضب واسع ودعوات للتظاهر ضد بوتين.

ونشر نافالني المقطع بعد يومين من اعتقاله من قبل السلطات الروسية فور عودته إلى موسكو.

وينفي الكرملين أن تكون ملكية القصر عائدة للرئيس بوتين.

المصدر : وكالات – عربي 21

فيسبوك

Advertisement