Connect with us

محلي

تركيا: حملة لمقاطعة “واتساب” واستخدام هذه البدائل

Published

on

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، حملة لمقاطعة تطبيق “واتساب”، بعد قيام تطبيق المراسلة الفورية المملوك لـ”فيسبوك”، بتحديث سياسة الخصوصية الجديدة الخاصة به.

ورفض المشاركون في حملة المقاطعة، السياسة الجديدة التي اعتبروها انتهاكًا لخصوصياتهم، داعين إلى إلغاء التطبيق ومسحه من الهواتف، واستخدام إحدى التطبيقات الآمنة، منها، Signal BIP،Telegram،Dedi.

ومن بين المشاركين في الدعوة إلى حملة مقاطعة “واتساب”، المهندس التركي الشهير، صاحب شركة الطائرات التركية المسيرة “بيرقدار BT2″، سلجوق بيرقدار، ووزير الداخلية سليمان صويلو، الذي أعاد تغريدة أغنى رجل في العالم إيلون مسك، التي نصح من خلالها متابعيه باستخدام تطبيق “Signal” بدلًا من “واتساب”.

Image

وخلال يوم من انطلاق حملة المقاطعة، أصبح كل من تطبيق “Telegram” و”Signal” أكثر البرامج تحميلا في تركيا.

وكانت شركة “واتساب”، قد أعلنت أنها تجري تغييرات على سياسة الخصوصية الخاصة بها اعتبارًا من 8 فبراير، ما يجعلها إلزامية للمستخدمين في جميع البلدان خارج أوروبا لمشاركة بياناتهم مع الشركة الأم لواتس آب “فيس بوك”، يؤثر التغيير على الطريقة التي تعالج بها واتس آب البيانات، وسيتم تطبيقه بغض النظر عما إذا كان لدى المستخدم حساب على فيس بوك أم لا.

أهم بنود التغيير في السياسة الجديد أنك ستوافق بإراداتك على أن يشارك التطبيق بياناتك ومعلوماتك الشخصية مع الشركة الأم فيس بوك وبعض الشركات التابعة لها.

الذين يوافقون على الشروط الجديدة المدرجة في سياسة الخصوصية سيوافقون أيضًا على مشاركة بياناتهم مع شركات مثل Facebook Payments و Onavo و CrowdTangle.

فيما يتعلق بالبيانات التي ستشاركها مع هذه الشركات، فهذه هي: اسم الملف الشخصي، وصورة الملف الشخصي، وعنوان الـ IP، ورقم الهاتف وقائمة جهات الاتصال، وسجلات التطبيق، ورسائل الحالة.