Connect with us

أخر الأخبار

أردوغان يطمئن على أول رائد فضاء تركي بعد وصوله الأرض

Published

on

شكر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ألبير جيزيرافجي أول رائد فضاء تركي، على إتمام أول مهمة علمية فضائية مأهولة لأجل تركيا.

تحدث الرئيس أردوغان، هاتفيًا مع ألبير جيزيرافجي، الذي عاد إلى الأرض بعد 18 يومًا في محطة الفضاء الدولية (ISS).

وشكر الرئيس أردوغان جيزيرافجي على إكمال المهمة بنجاح، وقال: “عندما تأتي إلى أنقرة، سنكون سعداء إذا التقينا معك على انفراد وشرحت لنا العملية برمتها بالتفصيل، سيكون لديك مهام مهمة للغاية من الآن فصاعدا”.

وسأل أردوغان رائد الفضاء عن صحيته، فرد عليه ألبير جيزيرافجي قائلا: “الحمد لله كل شيء على ما يرام سيدي الرئيس، حتى أطبائنا الذين رحبوا بنا هنا تفاجئوا من أن صحتي جيدة، كانوا يتوقعون أن أحتاج لفترة تكيف أطول، لقد صدموا قليلاً، والحمد لله، كل شيء على ما يرام”.

ورد أردوغان على رائد الفضاء: “الحمد لله، وليساعدك الله، تحياتي ومحبتي لجميع أفراد الأسرة، ونأمل أن تتاح لنا الفرصة للقاء والحديث بالتفصيل عندما تعود إلى تركيا”.

ألبير جيزيرافجي طيار عسكري ويعتبر أول رائد فضاء تركي، طار إلى محطة الفضاء الدولية من خلال المشاركة في رحلة فضائية خاصة خططت لها شركة SpaceX إلى محطة الفضاء الدولية في 18 يناير 2024 بمهمة Axiom Mission 3 (أو Ax-3).

ويوم الجمعة هبطت كبسولة “دراغون” بنجاح، وعلى متنها فريق “أكسيوم ميشن 3″، قبالة سواحل ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية.

بعد الهبوط، تم نقل طاقم “أكسيوم ميشن 3” المؤلف من أربعة رواد فضاء إلى سفينة لنقلهم إلى البر.

وغادر فريق “أكسيوم ميشن 3” محطة الفضاء الدولية في 7 فبراير/شباط الحالي في تمام الساعة 17:20 بتوقيت تركيا (+3 جرينتش)، على متن كبسولة “دراغون” في طريقهم إلى الأرض.

وكان من المقرر عودة الفريق إلى الأرض في 3 فبراير/شباط الحالي، ولكن تم تأجيل الرحلة ثلاث مرات بسبب سوء الأحوال الجوية على ساحل فلوريدا.

ووصلت الكبسولة إلى محطة الفضاء الدولية في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، حوالي الساعة 13:42 بتوقيت تركيا، بعد رحلة استغرقت نحو 36 ساعة.

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement