Connect with us

عربي

جردوهم من ملابسهم.. تعذيب عمال سوريين ولبنانيين للتهرّب من دفع أجورهم (فيديو)

Published

on

انتشرت عدد من الفيديوهات المروعة والمفزعة في لبنان، لحادثة غير إنسانية وتقشعر لها الأبدان، وقعت في منطقة العاقورة في محافظة جبل لبنان.

وتتمثل هذه الحادثة غير الإنسانية، بضرب وتعذيب عدد من الشبان اللبنانيين والسوريين، من بينهم قاصرون.

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية، عن وكيل الضحايا محمد البعريني، تأكيده أن الحادثة بدأت قبل أيام، عندما طالب شخص من مجموعة من العمال العمل لديه في قطف أرضه المزروعة بالكرز، مبينا أن 14 عاملا ذهبوا للعمل.

وأوضح الوكيل، أنه وبعد انتهاء العمال من جني المحصول، اتهمهم صاحب الأرض بسرقة نظارته الشمسية ومبلغ مليون ليرة لبنانية.

وأشار إلى أن صاحب الأرض وآخرون قاموا بتعذيب العمال داخل غرفة موجودة في الكرم عن طريق الضرب والجلد وصعق بالكهرباء، وذلك في محاولة منه للتهرب من دفع حقوقهم.

ولفت الوكيل إلى أن مخابرات الجيش في قرطبا علمت بالواقعة، وبدأوا التحقيق ورأوا كيفية ربط أيدي الضحايا، فيما قام صاحب الأرض بتقديم شكوى رسمية في مخفر العاقورة مدعيا بسرقة نظاراته الشمسية ومبلغ مئة مليون ليرة لبنانية.

وأوضح أن المدعي العام لم يكن على علم بتعرض الشبان للتعذيب، فيما اتضحت الصورة الآن أمامه ووصلت القضية إلى مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان.

وذكر البعيري، أن الشبان الضحايا قطعوا الطريق أمام مخفر العبدة احتجاجاً على عدم القبض على صاحب الأرض حتى الآن، مبينا أن النائب العام طلب إحضاره وتوقيفه.

بدورها، أوضحت قوى الأمن الداخلي في لبنان، أنه وبعد تداول فيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تم فتح تحقيق بالحادث من قبل المخفر المعني.

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement