Connect with us

سينما وتلفزيون

مسلسل نسل الاغراب 28

Published

on

يفاجئ عساف “أحمد السقا”، جليلة “مى عمر” بإخبارها أن رجالته خطفوا ابنها سليم “أحمد داش” فى بداية الحلقة السابعة والعشرين من مسلسل “نسل الأغراب”، ويطلب منها الزواج منه غدا فى نفس وقت فرح على “دياب” على رغدة “ملك أحمد زاهر” وإلا سيقتل سليم وتوافق جليلة على طلبه خوفاً على ابنها، وتخبر جليه أخيها عليه بأنها ستتزوج عساف فى نفس الفرح.

ويبحث غفران وسعادة عن سليم ويخبر سعادة حمزة بأمر سليم فيذهب إلى عساف الغريب ويسأله ويخبره عساف بأمر زواجه من والدته فيشعر حمزة بالغضب ويذهب إلى جليلة ويلومها ولكنها لا تخبره بأمر سليم، وتحاول أن تمتص غضبه ولكنه يتركها ويمضي، ويأمر غفران بقتل علي الغريب في فرحه حتى يكون فرحه وجنازته في اليوم ذاته.

يقرر غفران قتل على الغريب يوم فرحه ويخبر عمه محفوظ “محمد غنيم” وابنه مصطفى “أحمد عبد الله” بذلك وانه لابد أن ينتقم لما فعله “علي” معه بالقبض عليه وادخاله الحبس، ويظهر سليم فى مكان بعيد مربوط ومعه رجال عساف وعلى رأسهم مسعد “أحمد فهيم”، ويهددهم سليم بأنه سينتقم منهم أشد انتقام بعد خروجه من هذا المكان وأن ابن غفران الغريب وما حدث لن يمر مرور الكرام.

ويتصل غفران بابن عمه عساف الغريب ويسأله عما إذا كانت له أي يد في أمر اختطاف سليم ابنه ولكن عساف ينكر الأمر كليًا، أما طايل فيثور على بكري بسبب تقربه من يسر، ويقرر أن يعاركه أمام الجميع ووافق بكري على شرط أن يقتل طايل إن لم يتمكن من هزيمته في العراك، وهو ما حدث بالفعل وانتهى أمر طايل بالقتل.

لمشاهدة باقي الحلقات انقر هنا

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement