Connect with us

الجاليات العربية

الهلال الأحمر التركي يعلن عن دورة جديدة لتعلم التركية ومنحة مالية

Published

on

أعلن الهلال الأحمر عن بدء التسجيل في دورة جديدة لتعلم اللغة التركية، عبر تقنية التعليم عن بعد.

وذلك وفقًا لما نشرته مؤسسة الهلال التركي، عبر موقعها الرسمي، مضيفًا بأنه سيتم إعطاء دورات لغة تركية مهنية للأشخاص الذين يحضرون دورات مهنية في المراكز الاجتماعية، ويمتلكون مهارات مهنية ويبحثون عن وظيفة، والأشخاص الذين دخلوا مسبقا سوق اليد العاملة”.

وأضاف البيان، أن هذه الدورة هدفها إدخال المستفيدين وبشكل دائم سوق العمل عن طريق تعاليم دورات اللغة التركية المهنية حسب قطاعات العمل، مشيرًا إلى الشروط الواجب توفرها لدى المتقدمين بالإضافة إلى شروحات أخرى عن كيفية الدورة وموعدها، وهي كالتالي:

مشروع تعليم لغة الكبار: الاتحاد الأوروبي (EU) وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم التركية والمديرية العامة للتعلم مدى الحياة (HBÖGM) التركية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يتم تنفيذ برنامج تعليم اللغة التركية للكبار (OHR)، والموجه للسوريين المقيمين في تركيا، نتيجة الأزمة التي آلمت ببلادهم.

ويهدف البرنامج إلى زيادة مهارات اللغة التركية لـ 52 ألف سوري بالغ تحت الحماية المؤقتة من خلال مراكز التعليم العام (HEM) الموجودة في 10 مقاطعات (أضنة ، بورصة ، غازي عنتاب ، هاتاي ، اسطنبول ، إزمير ، كيليس ، قونية ، مرسين ، شانلي أورفا).

ويتم تنظيم تدريبات اللغة التركية على أساس المهارات اللغوية الأساسية الأربع: القراءة والاستماع والتحدث والكتابة، المحددة في محفظة اللغة الأوروبية، بحيث يكتسب الأفراد السوريون الخاضعون للحماية المؤقتة المهارات اللغوية التي يحتاجون إليها لدعم مشاركتهم في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

إقرأ المزيد : الهلال الأحمر التركي يوجه رسائل للسوريين المتسفيدين من المساعدات

سيتم تطبيق الدورات التدريبية OHR التي سيتم افتتاحها في سياق الطريقة المختلطة لأول مرة في تركيا.

سيتم تقديم الدعم النقدي لأولئك الذين سيحضرون التدريب بناءً على الوقت الذي حضروا فيه، وسيتم إجراء مدفوعات الدعم من خلال ” KIZILAYKART”

أمّا شروط التقديم، تتمثل فيما يلي:

بالنسبة للدورات التي سيتم فتحها في نطاق YTDE

يجب أن تكون الهوية 99

العمر 18-57 العمر

يمكن للسوريين الخاضعين للحماية المؤقتة المشاركة.

يجب تقديم الطلبات شخصيًا إلى مراكز التعليم العام ذي الصلة.

Continue Reading
Advertisement