Connect with us

أخبار تركيا اليوم

لماذا انتقد وزير العدل التركي مسلسل “الشوارع الخلفية”؟

Published

on

انتقد وزير العدل التركي، يلماز تونتش، المسلسل التلفزيوني التركي “الشوارع الخلفية”، قائلا إنه يهدف لتشويه سمعة أفراد الشرطة، خاصة في السجون التركية.

وذكر تونتش، في منشور على منصة “إكس” أنه “من غير المقبول بث مشاهد تهدف إلى التشهير والإساءة إلى ضباطنا الإصلاحيين العاملين في مؤسساتنا العقابية في مسلسل تلفزيوني”.

وأضاف: “ينبغي ألا يكون لدى أحد أدنى شك في أنه سيتم إجراء المراجعات والتحقيقات الإدارية والقانونية اللازمة بشأن مثل هذه المشاهد ضد أفراد حراسة السجن الذين يعملون بإخلاص ويؤدون واجباتهم في إطار القوانين واللوائح”.

pic.twitter.com/6cH6VOS52v
— Ceza ve Tevkifevleri Genel Müdürlüğü (@ctekurumsal) December 2, 2023

من جانبها، ذكرت المديرية العامة للسجون ودور التوقيف التركية، في بيان نقلته صحيفة الزمان، “أن مشاهد المسلسل التلفزيوني غير مقبولة، مؤكدا أن هذه المشاهد تفوق الخيال، وتجعل من ضباط الجزاء مجرمين، وتتعارض مع واجباتهم”.
اقرأ أيضا:

الاستخبارات التركية تحذر إسرائيل من استهداف قادة حماس على أراضيها

والشهر الماضي، قدم البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، سليمان بلبل، استجوابا لوزير العدل، بشأن وجود وفيات مشبوهة في السجون التركية.

وذكر بلبل: “هناك العديد من الوفيات المشبوهة في السجون، ويجب التحقيق في هذه الوفيات، التي تم تسجيل بعضها على أنها مشاكل صحية، وبعضها على أنها انتحار، واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المقصرين والمسؤولين، ومع ذلك، لسوء الحظ، يتبين أنه لم يتم التحقيق في المواقف المزعومة، ولم يتم الكشف عن المسؤولين عنها”.

في المقابل، رد مكتب الوزير على سؤال البرلماني المعارض بذكر الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في السجن، مؤكدا عدم وجود معلومات إحصائية بسجل الوزارة فيما يتعلق بالقضية المذكورة في السؤال البرلماني.

وبين “أنه اعتبارا من تموز/ يوليو 2018-2023، هناك إجمالي 2258 محتجزا ومدانا توفوا لأسباب طبيعية في المؤسسات العقابية”

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement