Connect with us

عربي

ماذا يحدث في السودان اليوم

Published

on

أعلن رئيس مجلس السيادة، عبدالفتاح البرهان، حالة الطوارئ في السودان، عقب حملة الاعتقالات التي شهدتها البلاد، صباح اليوم الاثنين.

نقلت فيما بعد وكالة أنباء رويترز إنه تم وضع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك قيد الإقامة الجبرية في منزله، وعلى الفور أصدر تجمع المهنيين بالسودان بيان يدعو الشعب للخروج للشارع لمقاومة أي انقلاب عسكرى.

وفي تصاعد سريع للأحداث، نقل تلفزيون الحدث خبر عن بشأن محاصرة قوة عسكرية لمنزل رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، لم تمر ساعات قليلة وأعلنت وسائل إعلام محلية في السودان أن خدمات الإنترنت يبدو أنها انقطعت في العاصمة السودانية الخرطوم.

على جانب آخر، قام محتجون بحرق إطارات ويحملون أعلام السودان يتدفقون إلى الشوارع في العاصمة السودانية، وعلى الفور تحركت قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع وقيدت حركة المدنيين في العاصمة.

أعلن رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ في البلاد وتعليق العمل ببعض مواد الوثيقة الدستورية؛ في خطوة تلت إجراءات شملت اعتقال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وأعضاء في حكومته ومسؤولين آخرين، ووصفتها وزارة الإعلام بـ”الانقلاب العسكري متكامل الأركان”.

وفي بيان بثه التلفزيون الرسمي اليوم الاثنين، أعلن الفريق أول عبد الفتاح البرهان حل مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء وإعفاء جميع الولاة ووكلاء الوزارات.

كما أعلن البرهان تجميد عمل لجنة إزالة التمكين إلى حين مراجعة أعمالها، مشيرا إلى التمسك باتفاق جوبا للسلام الموقع عام 2020.

وتعهد رئيس مجلس السيادة بالتزام القوات المسلحة بـ”الانتقال الديمقراطي” حتى تسليم الحكم للمدنيين من خلال انتخابات عامة، كما تعهد بتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة تستمر مهامها حتى موعد إجراء الانتخابات في 2023.

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement