Connect with us

صحة

معرفة نوع الجنين في الشهور الأولى

Published

on

متابعة – تركيا اليوم

تعد معرفة نوع الجنين أمرًا يشغل الوالدان منذ بداية الحمل، وتكون لديهم الرغبة بمعرفة النوع قبل عمل الأشعة “السونار”، لعدم التحلي بالصبر والتشوق لمعرفة جنس المولود القادم.

وأول من عرف بتحديد نوع الجنين هم القدماء المصريون واشتهرت في معظم دول العالم حتى وقتنا هذا ومازال البعض يقوم بهذه التجارب ولكن لا يوجد أي دليل علمي يثبت صحة هذه الاختبارات إلا أن الكثير قام بها ونجحت.

تجربة القمح والشعير لمعرفة نوع الجنين


هذه الطريقة التى كان يستخدمها قدماء المصريين، وقد لجأ إليها كثير من النساء الحوامل ليعرفن نوع أجنتهن وهي تعتمد على إحضار كوبين فارغين ويوضع في كل منهما مقدار من أول بول في اليوم على أن يكون المقداران في الكوبين متساويين ثم يوضع قليل من القمح في أول كوب وقليل من الشعير في الثاني فإذا بدأ القمح في الإنبات أولًا فهذا معناه أن الجنين أنثى أما إذا بدأ الشعير في الإنبات أولًا فهذا يعني أن الجنين ذكر.



معرفة نوع الجنين من الشهر الأول بالملح


نضع مقدار قليل من الملح داخل كأس زجاجي شفاف وفوقه نصف كوب تقريبًا من البول ونتركه 4 دقائق تقريبًا فإذا ظهرت خطوط بيضاء مستقرة داخل الكوب فإن الجنين أنثى أما إذا ظهرت فقاعات وتغير لون البول قليلًا فإن الجنين يكون ذكرا.

على الرغم من أن الأطباء والعلماء، أكدوا أن الطرق التقليدية لن تكشف نوع الجنين بدقة وفي العادة تكون النتيجة خاطئة، إلا أنها تنجح مع بعض السيدات أحياناً، أو ترضي فضولهن إلى أن يتم الكشف عن نوع الجنين عن طريق الأشعة الدقيقة.

بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين


يجب استخدام بول الصباح الأول للاختبار لأن بول المرأة قد يصبح مخففاً لأنها تشرب السوائل طوال اليوم، ومن المهم غسل اليدين جيداً قبل البدء في الاختبار البول.

الخطوة التالية هي إضافة كمية متساوية من بيكربونات الصوديوم إلى البول والانتظار حتى معرفة إذا كان البول يتفاعل أو يظل كما هو.

بعد انتهاء التجربة سيحدث أحد شيئين عند إضافة بيكربونات الصوديوم إلى البول، إما أن يتفاعل البول أو سيبقى كما هو، وإذا تفاعل البول، فإن المرأة تكون حامل بذكر، إذا بقي البول كما هو، فهذا يشير إلى أنها حامل بفتاة.

لسوء الحظ، فإن نتائج اختبار بيكربونات الصوديوم تكون دقيقة فقط في حوالي نصف الوقت، ويمكن أن تؤثر العديد من العوامل الأخرى على درجة الحموضة في بول المرأة، بما في ذلك:

  1. الحمية الغذائية التي تتبعها الأم الحامل.
  2. مستوى الماء في الجسم.
  3. التهابات المسالك البولية،حصى الكلى.

نظراً لأن العديد من المتغيرات تؤثر على مستوى الرقم الهيدروجيني للبول، فقد تحصل المرأة على نتائج مختلفة في أيام مختلفة إذا أجرت الاختبار أكثر من مرة.

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement