Connect with us

عربي

القضاء اللبناني يصدر 5 أحكام ضد سوري والسبب يثير الجدل

Published

on

متابعة – تركيا اليوم

قضت محكمة لبنانية غيابياً بالسجن والأعمال الشاقة ومجموعة إجراءات عقابية أخرى ضد سوري اتهمته بتزوير شهادة ثانوية عامة.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، إن محكمة الجنايات في بيروت أصدرت حكما غيابيا قضى بتجريم المتهم محمد نهاد العباس السوري الجنسية بعد تبين تزويره شهادة ثانوية صادرة عن جهة رسمية لبنانية.

وأضافت أن المتهم تقدم بطلب تسجيل لدى جامعة القلمون الخاصة في سوريا وأبرز إفادة نجاح باسمه في امتحانات شهادة الثانوية العامة – فرع علوم الحياة لدورة 2013 العادية مؤرخة 29/3/2013 وصادرة عن وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية برقم 1478.

وبنتيجة المراسلات تبين بعد التدقيق في السجلات، أن الشهادة المشار إليها غير صحيحة وغير مطابقة للقيود الرسمية ومزورة، وفقاً للمصدر.

ويشمل الحكم القضائي إنزال عقوبة الأشغال الشاقة في حق المتهم مدة ثلاث سنوات وتجريده من حقوقه المدنية، ومصادرة أمواله وأملاكه ومنعه من التصرف بها، وإنفاذ مذكرة إلقاء القبض الصادرة بحقه.  

 كما يلزم الحكم المتهم أن يدفع للجهة المدعية مبلغا قدره ثلاثة ملايين ليرة لبنانية تعويضاً للعطل والضرر.

 ولم يحضر المتهم جلسات التحقيق، كما لم يحضر جلسة المحاكمة على الرغم من إبلاغه بموعدها ما استوجب محاكمته غيابيا.

وأثار الحكم الصادر بحق المواطن السوري موجة استغراب وسخرية لما تضمنه من قرارات مبالغ فيها بحسب رأي العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

وأبدى العديد من المعلقين استغرابهم من تفاصيل الحكم، وتساءل بعضهم عن كيفية تجريد مواطن دولة أخرى من حقوقه المدنية.

وطالت الانتقادات القضاء اللبناني لمحاولته إبراز القضية، بينما يعجز عن محاسبة مرتكبي جرائم وعمليات الاغتيال السياسي التي شهدتها البلاد.

وأشار آخرون إلى انتشار التزوير داخل أروقة الجامعات اللبنانية، ولاسيما بين أعضاء الأحزاب والمقربين من نظام أسد.

فيما سخر بعض المعلقين من طول الفترة التي استغرقها القضاء اللبناني لاكتشاف عملية التزوير، معربين عن اعتقادهم أن الشاب ربما أنهى فترة دراسته الجامعية.

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement