Connect with us

أخبار تركيا إسطنبول

حلم أردوغان يتحقق الجمعة (شاهد)

Published

on

في مقطع فيديو قديم ونادر يعود لعام 1994 يظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي كان قد استلم لتوه منصب رئيس بلدية إسطنبول آنذاك وهو يجري لقاء صحافياً من على سطح إحدى البنايات قرب ميدان تقسيم السياحي وسط إسطنبول.

وقبل نهاية اللقاء يؤشر أردوغان بيده اتجاه إحدى زوايا الميدان ويقول للصحافيين: “سوف أبني مسجداً هناك”.

مقطع الفيديو هذا بقي لسنوات طويلة بعد تصويره بداية عام 1994 مثاراً للسخرية والانتقادات من قبل شريحة واسعة من العلمانيين الكماليين في تركيا الذين كانوا يتمتعون بقوة أكبر في الدولة في ذلك الوقت وكانوا يعارضون هذا المشروع بقوة، ووصفوا كلام أردوغان على أنه “أحلام غير واقعية لن تتحقق على الإطلاق”.

وبالفعل وعلى مدار عقود، عملت جهات مختلفة من خلال وزارة الثقافة والجمعيات والنقابات وبتساهل من القضاء التركي على افشال عشرات المحاولات لبناء المسجد، وأصدر القضاء أكثر من مرة قرارات تمنع بناء المسجد وتحظر أي عمل في هذا الاتجاه وجاب ملف “مسجد تقسيم” العديد من المحاكم لسنوات طويلة وصولاً لمحكمة التمييز، وسيقت العديد من المبررات لمنع هذا المشروع منها ما يتعلق بأسس الجمهورية والعلمانية والسياحة والثقافة والتاريخ والآثار وغيرها.

وفي المكان الذي أشار إليه أردوغان تحديداً، ولكن بعد 27 عاماً كاملة، استطاع الرئيس التركي من تحقيق رؤيته وحلمه ببناء هذا المسجد الذي بقي مثاراً للجدل السياسي والقانوني والاجتماعي في البلاد على مدى العقود الماضية التي شهدت تحولات هائلة في البلاد،

واستطاع خلالها أردوغان من الوصول من منصب رئيس بلدية إسطنبول عام 1994 إلى البرلمان ورئاسة الحكومة وأخيراً رئاسة الجمهورية وبنظام رئاسي يمنحه صلاحيات مطلقة في البلاد، ونجح في بسط تغييرات جوهرية في شكل وعقيدة الدولة.

إقرأ المزيد : إسطنبول.. افتتاح مسجد تقسيم في آخر جمعة من رمضان (شاهد)

فيسبوك

Advertisement