Connect with us

الدراما التركية

“ابنة السفير” تصاب بمرض نادر وتنسحب.. “توبا بويوكوستن” تعلن الانضمام (شاهد)

Published

on

تفاجأ مشاهدو مسلسل “ابنة السفير” (Sefirin Kizi) بإعلان انسحاب بطلة العمل نسليهان أتاغول، بسبب ظروف صحية تستدعي الراحة التامة والمتابعة الطبية المستمرة؛ الأمر الذي أثار حالة من الحزن الشديد بين متابعي المسلسل.

وأعلن القائمون على المسلسل انضمام الممثلة التركية الشهيرة توبا بويوكوستن المعروفة في العالم العربي باسم “لميس” إلى فريق العمل.

مقدمات انسحاب نسليهان

بدأت علامات الشحوب والضعف الظهور على أتاغول في الأسابيع الأخيرة للمسلسل، ومع تصاعد الأحداث الدرامية وعمق الشخصية التراجيدية التي تمثلها بدا هذا الشحوب كأنه من متطلبات السياق الدرامي نفسه، لكن خسارتها وزنها بصورة ملفتة جعل الأمر يشكل خطرا على حياتها، مما اضطرها للتوقف الفوري عن استكمال التصوير.

وتضع شركات الإنتاج التركية عادة في عقود المسلسلات الكبرى شروطا جزائية تعجيزية للأبطال الرئيسيين بالعمل، حيث يتم التصوير بالتزامن مع البث، ومثل تلك المفاجآت تتسبب في خسائر فادحة لشركات الإنتاج، لكن هذه المرة وقفت شركة الإنتاج عاجزة، لا تملك سوى تمني الشفاء العاجل لأتاغول.

مرض أتاغول

جاءت التسريبات من الصحافة المحلية عن إصابة أتاغول بمتلازمة الأمعاء المتسربة (Leaky gut syndrome)، وحسب الهيئة الوطنية للصحة بإنجلترا فهي متلازمة تصيب جدار الأمعاء بسبب التناول المفرط للمضادات الحيوية أو سوء التغذية الحاد، الذي قد يسبب تسرب جزيئات الطعام غير المهضوم وأنواع من البكتيريا خارج جدار الأمعاء إلى مجرى الدم، مما ينتج عنه التهاب شديد.

إقرأ المزيد : أحدث ظهور لنسليهان اتاغول بعد مرضها وانفصالها عن مسلسل ابنة السفير ( صورة)

ويعتقد أن تلك المتلازمة تحدث عادة بسبب مشاكل صحية أخرى، من بينها متلازمة التعب المزمن والشعور بالإرهاق ومرض الروماتويد أو التصلب المتعدد؛ مما يجعل الراحة إلزامية لعلاج تلك المتلازمة مع ضرورة اتباع نظام غذائي صارم.

وتدور الحبكة الدرامية للمسلسل حول ابنة السفير التي تعرضت إلى أزمات نفسية شديدة، بدأت بالاغتصاب عقب حفل عيد ميلادها 18، وتخلي والدها السفير عنها، وبدل الدفاع عنها دافع عن المغتصب من أجل مصالحه الشخصية.

وبعد محاولة “نارى” (نيسليهان أتاغول) الهرب لحبيبها ابن الفلاح “سنجار” (الذي يلعب دوره إنجين أكيوريك)، تحاول الزواج منه اعتقادا منها أن هذا الزواج يردعه عن الانتقام من المغتصب، لتتفاجأ بطرده لها بفستان الزفاف مما يدفعها لمحاولة الانتحار.

انضمام توبا بويوكوستن

لم يكن مطروحا بين فريق المسلسل وشركة الإنتاج والقنوات التي تعرض الموسم الثاني فرضية إلغاء أو إيقاف تصوير المسلسل لفترة.اعلان

وأعلن فريق العمل انضمام توبا للمسلسل، وهو ما أكدته أيضا الممثلة التركية الشهيرة عبر صفحتها على إنستغرام، ولكن بشخصية جديدة تماما، وأعربت توبا عن سعادتها بالانضمام لفريق عمل يضم إنجين أكيوريك، شريكها في أعمال ناجحة سابقة، كما أن كاتبة السيناريو إيليم هي صديقة مقربة لتوبا، وهو أمر يفسر سرعة انضمام ممثلة كبيرة بحجم توبا لعمل في مفترق طريق.

تم عرض 3 حلقات هذا الأسبوع من المسلسل من دون نسليهان أو توبا، واكتفى فريق العمل بوضع اختفاء “نارى” من الأحداث، وهروبها بسبب ضغط والدها عليها للزواج من صديق حبيبها “غيديز”، الأمر الذي لم تتحمله وجعلها تغادر المدينة، ورغم أن ذلك الموقف لا يتسق مع دور “نارى” كبطلة رئيسية في العمل، لكن يبدو أن ذلك كان الحل الوحيد حتى يتزن السيناريو مرة أخرى وتظهر توبا بالشخصية الجديدة.

وما زال “تتر” (إعلان) المسلسل في المقدمة والنهاية يحمل صورة نسليهان أتاغول كبطلة للعمل. والمسلسل يحمل اسم ابنة السفير “نارى”، فكيف يُستأنف التصوير من دونها؟ هذا ما ستكشفه الأحداث القادمة.

المصدر : مواقع إلكترونية

لمشاهدة باقي الحلقات وأخر أخبار الدارما التركية إنقر هنا

فيسبوك

Advertisement