Connect with us

محلي

ماذا تفعل عندما تصلك رسالة للتوجه لتلقي لقاح كورونا في تركيا !

Published

on

بدأت وزارة الصحة التطبيق الواسع للقاح كورونافاك ضد فيروس كورونا، في 14 يناير، على أن يأتي تلقي اللقاح وفق الأولوية.

وأعطت وزارة الصحة التطعيم بداية للمتخصصين في الرعاية الصحية، ووصل عدد متلقي اللقاح نحو مليون شخص في 19 يناير.

لكن شبكات الاحتيال لم تكف عن الإيقاع بالضحايا، إذ على الرغم من أن اللقاح يُعطى بحسب سلم الأولويات، إلا أنه ليس من الغريب أن تصلك رسالة “لقد حان دورك في تلقي اللقاح”.

وفي الرسالة النصية القصيرة التي يرسلها المحتالون، يطلب النقر على رابط معين لإكمال التسجيل وتحديد موعد، مع توقيع “وزارة الصحة بالجمهورية التركية B001”.

وتستحوذ الشبكة على البيانات الخاصة بالمواطنين، الذين ينقرون على الرابط في الرسالة النصية المرسلة.

وحذر خبراء من الوقوع في شباك شبكات الاحتيال ومتابعة الموقع الرسمي للوزارة turkiye.gov.t  www.covid19asi.saglik، أو gov.tr ​​و enabiz.gov.tr.

ودعت خبيرة الأمن السيبراني أليف أكويونلو إلى الانتباه من الإعلانات والمواقع الإلكترونية المزيفة ورسائل البريد الإلكتروني، وحذرت المواطنين الذين ينتظرون التطعيم من الوقوع في مثل هذا الفخ.

وطالبت بضرورة اتباع القواعد وإبلاغ الأصدقاء بمثل هذه الرسائل لتجنب الوقوع ضحية لمثل هذه الحيل.

وأوضحت أليف أن وجود شعارات رسمية في محتوى الرسائل القصيرة وإعلانات وسائل التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني والبريد الإلكتروني لا يعني أن عنوان البريد الإلكتروني قانوني.

وذكرت أنه إذا كان الملف المرسل إليك يبدو كملف PDF أو مستند رسمي، فهذا لا يعني أيضًا أن الملف جاء بالفعل من مؤسسة رسمية.

وأكدت ضرورة عدم الرد على أي رسالة مجهولة المصدر.

وأشارت إلى أن الرسالة يمكن فهمها من خلال فحواها، لافتة إلى أن “الإعلانات التي يصعب تصديقها هي بالتأكيد رسالة بريد إلكتروني للإيقاع بالضحايا”.

و دعت المواطنين إلى أهمية التحقق من المصادر الرسمية في مثل هذه الظروف.

وشددت على ضرورة توفير الحماية للأجهزة المستخدمة داخل المنزل عبر تحميل برامج معينة تحمي من الروابط الضارة وتحافظ على أمن العائلة.

فيسبوك

Advertisement