Connect with us

منوعات

بسبب تشابه الأسماء.. تغريدة لماسك ترفع أسهم شركة صغيرة مجهولة

Published

on

تسببت تغريدة لأحد أغنى رجال العالم، بأرباح خيالية لشركة صغيرة مجهولة، بعد ان قام الكثير من المستثمرين بالتهافت على شراء أسهمها، الأمر الذي أدى لقفزة جنونية بسعرها في الأسبوع الماضي.

وتعود أحداث القصة الى تغريدة، إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، الذي دعا متابعيه في 7 يناير/كانون الثاني، الى استخدام تطبيق “سيغنال” بدلا من تطبيق “واتسآب” بسبب الشروط الجديدة التي سيقوم بفرضها على عملائه.

لكن وبسبب تشابه الأسماء سارع الكثير من المستثمرين الى شراء أسهم في شركة مجهولة تعرف باسم “Signal Advance” الأمر الذي أدى الى حدوث قفزة في أسعار بنسبة وصلت لـ527%، كما ارتفعت بنسبة أخرى الى 91% الجمعة.

في الوقت الذي قفز سعر السهم الواحد من 60 سنتا إلى 7.19 دولار.
وبحسب تقرير لشبكة CNBC الأمريكية، فإن شركة “Signal Advance” تأسست في تكساس باسم Biodyne عام 1992 وقدمت خدماتها للعاملين في المجال الطبي والقانوني، ثم حولت تركيزها إلى استخدام التكنولوجيا في الرعاية الصحية

وغيرت اسمها إلى Signal Advance، قبل أن تدخل سوق التداول بشكل ضعيف عام 2014.

وأشارت الشبكة الى أن الشركة صغيرة جدا لدرجة أنها لا تقدم تقارير مالية لهيئة الأوراق المالية والبورصات، لتصل قيمتها السوقية بعد تغريدة ماسك، الى 660 مليون دولار.

من جهته أعلن تطبيق “سيغنال” عن عدم وجود أي علاقة بشركة “Signal Advance”، بتغريدة نشرها على صفحته الخاصة على “تويتر”.

وجاء في التغريدة “من المفهوم أن الناس يرغبون في الاستثمار في النمو القياسي، لـ Signal، لكنها ليست نحن. فنحن شركة (غير مسجلة) مستقلة واستثمارنا الوحيد في خصوصيتك”.