Connect with us

محلي

قرار من البنوك العامة التركية بشأن “الصراف الآلي” الموحد

Published

on

تطلق البنوك العامة مشروعًا جديدًا يوفر الراحة لملايين المواطنين عبر دمج جميع أجهزة “الصراف الآلي” في جهاز صراف واحد.

وفي التفاصيل ذكرت وسائل إعلام تركية، أنه من المقرر توقع بنوك زراعت، وهلق، ووقف، وب. ت. ت، وأملاك، بروتوكولًا لهذا الهدف في يناير الجاري.

وبموجب ذلك، ستتوحد خدمات أكثر من 15 ألف جهاز صراف آلي في تركيا.

ولن يتم فرض أي عمولات أو رسوم على العملاء لدى الاستخدام المشترك.

وتعد أجهزة الصراف الآلي إحدى الأدوات التي يستخدمها المستهلكون أكثر من غيرها في مجال المعاملات المالية.

وعلى الرغم من أن النشاط الرقمي للبنوك ازداد بسبب تأثير وباء كورونا، إلا أن أجهزة الصراف الآلي لا تزال تمثل النقطة الأهم  لمعظم المواطنين في المعاملات المصرفية.

ورغم ذلك، تُعد هذه الأجهزة عبئًا على البنوك، بدءًا من مبلغ الاستثمار الأولي والإيجار، إلى الترخيص، والبرمجيات، والصيانة، ونفقات التنظيف والطاقة.

إقرأ المزيد : الشراء عبر البطاقة الائتمانية في تركيا.. تغييرات كبيرة تثير ضجر المتسوقين

ووفقًا لمصادر في القطاع المصرفي، يجرى عمل مشروع كبير يهدف إلى توفير التكاليف، عبر تجميع أجهزة الصراف كافة في نقطة واحدة.

وسيكون هناك تصميم مشترك لأجهزة الصراف مع المشروع الجديد، بعد أن كان لكل بنك تصميم مختلف.

ويضم “مشروع مركز الصراف الآلي في تركيا” والذي يرمز له بالرمز “TAM”، التكنولوجيا المالية وأنظمة الدفع.

وسُجلت الشركة لدى غرفة تجارة اسطنبول عام 1995، برأس مال 145 مليون ليرة تركية، وتأسست كشركة تابعة لبنك زراعت.

وتم تغيير اسم الشركة، التي لها هيكل شريك واحد، مع هيكل الشراكة الجديد.

ووفقًا لسجلات الشركة، تساوت حصة الاشتراك بين بنوك زراعت ووقف وهلق، والتي بلغ قدرها 33.33 بالمائة.