Connect with us

عربي

مقطع مصور من غرفة عزل مرضى كورونا بمصر يثير جدلا

Published

on

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطعا مصورا من داخل إحدى غرف عزل مصابي فيروس كورونا في مصر، يقول صاحبه إن جميع من في الغرفة “ماتوا”؛ بسبب انقطاع مفاجئ للأوكسجين عنهم.


ويظهر في الغرفة حالة من الفوضى، وممرضات يقمن بعمل تنفس اصطناعي لأحد المرضى، وممرضة تجلس على الأرض في حالة خوف وذهول.

يقول صاحب المقطع إن المرضى الستة الموجودين في الغرفة ماتوا جميعا.


من جهته، قال محافظ الشرقية، ممدوح غراب، إن حالات الوفاة في مستشفى الحسينية ليست بسبب انقطاع الأوكسجين، مؤكدا على أن مخزون الأوكسجين هناك متوفر، ويكفي لـ10 أيام.

وأشار إلى أن المتوفين أربعة فقط، وسبب الوفاة هو الإصابة بفيروس كورونا، وكون الحالات الأربع مصابة بأمراض مزمنة، وكانوا في حالة غير مستقرة، بحسب ما نقلت مواقع محلية.


كما انتشر مقطع مصور آخر من داخل المستشفى، يتحدث فيه الكادر الطبي الموجود هناك، نافيا نفاد الأوكسجين، كما ظهر في المقطع الذي صوره أحد المواطنين.

وأثارت المقاطع المنتشرة حول الموضوع جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهامات بالإهمال للمستشفى الذي توفي فيه المواطنون.

وبعد الحادثة، أفادت النيابة العامة المصرية بأنها تلقت بلاغا بوفاة مريضة في قسم العناية المركزة في مستشفى آخر (مستشفى زفتى العام) بسبب انقطاع الأوكسجين، وشكلت لجنة للتحقيق.

كما استدعت النيابة عددا من الأطباء، إلى جانب مدير مستشفى الحسينية؛ لسماع أقوالهم في الحادثة.

المصدر : عربي 21

Continue Reading
Advertisement