Connect with us

محلي

إطلاق سوار المعصم الإلكتروني لمكافحة وباء كوفيد-19 في تركيا

Published

on

في خضم تطورات جهود مواجهة وباء كوفيد 19 في تركيا، أطلقت وزارة الصحة التركية الأساور الإلكترونية المخصصة لمتابعة البيانات الصحية للمواطنين رسميا في ولاية كيركاله أولا، التي تم اختيارها كمنطقة تجريبية.

يرتدي المرضى الأساور الإلكترونية في أثناء فترة علاجهم، وتقوم فرق “فيلياسيون” الطبية التابعة لمديرية الصحة الإقليمية أو فرق التفتيش التابعة للولاية بارتداء أساور إلكترونية أيضا لمتابعة المرضى، وذلك من خلال ربط الأساور مع تطبيق “HES”.

صرح شعيب بيرينجي، نائب وزير الصحة التركي، بأنه قد تم الانتهاء من الدراسات اللازمة لاستخدام الأساور الإلكترونية  في نطاق جهود مكافحة وباء كورونا، وقال: “سيرتدي المرضى هذه الأساور في فترة الحجر الصحي، وتستخدم أيضا لقياس درجة الحرارة، ليتم متابعتهم صحيا من خلالها، كما تكشف انتهاك المريض لقواعد الحجر الصحي بإرسالها تحذيرا إلى الفرق عند نزع الأساور أو مغادرة منطقة الحجر الصحي”.

يلتزم المرضى بالبقاء في المنزل خلال فترة العزل الصحي، وتتابعهم الفرق الطبية من خلال هذه الأساور في أثناء هذه الفترة، ويتعرض للعقوبات الإدارية والقضائية كل من يخلع السوار، ويدفع غرامة قدرها 3150 ليرة، كما يطلب من المرضى الذين تضررت أساورهم إبلاغ الفرق المعنية على الفور تجنبا للعقوبات.

وقد أعلنت ولاية بارتن، عن اتخاذ مجلس الصرف الصحي الإقليمي لقرارات جديدة في  نطاق تدابير فيروس كورونا، من ضمنها بدء تطبيق الأساور الإلكترونية ذات الرمز الشريطي الخاصة بمرضى فيروس كورونا، بهدف تتبع المرضى ومن تواصل معهم، حيث تعطي مديرية الصحة للمريض سوار معصم بشفرة شريطية لمتابعته ومعرفة مع من تواصل.

كما صدر قرار بعدم بيع أو تقديم أي خدمات للأشخاص المنتهكين لقواعد العزل الصحي المغادرين منازلهم للتسوق، بالرغم من ارتدائهم أساور المرض، كما تم اتخاذ تدابير قضائية وإدارية ضد أي الأشخص الذين قدموا خدمات لهم.