Connect with us

دولي

بدل منحهم مساعدات مالية… ألمانيا تبدأ إصدار بطاقة دفع لطالبي اللجوء

Published

on

بدأت هيئة الرعاية الاجتماعية في مدينة هامبورغ إصدار بطاقات مخصصة لطالبي اللجوء الوافدين حديثاً، لتلقي الإعانات على شكل “رصيد” بدل النقد، لتكون بذلك أول ولاية ألمانية تدخل نظام الدفع بالبطاقات وإلغاء “المعونات النقدية” للاجئين، وذلك بعد نقاشات طويلة وجدل واسع.

وقالت الهيئة، في بيان، إن هذا المشروع تجريبي لجمع الخبرات اللازمة، وإدخال نظام الدفع بالبطاقات في جميع أنحاء ألمانيا، حيث ستخصص هذه البطاقة لفئة الوافدين حديثاً والذين يعيشون في مراكز الاستقبال الأولية.

ووفقا لمجلس وزراء الولاية، فإن “البطاقة الاجتماعية” هي بمثابة بطاقة ائتمان “فيزا” تعمل بدون حساب مخزن. لم يعد المستفيدون بحاجة إلى الحضور إلى هيئة أو مكتب التأمين الصحي. وهو ما يختصر على مستخدمي البطاقات طريق الذهاب إلى الدوائر الحكومية ويوفر الوقت عليهم، فضلاً عن تخفيف العبء على السلطات.

وسيزود طالبي اللجوء بمساعدات عينية في مراكز الاستقبال الأولية، إلى جانب مبلغ لتغطية الاحتياجات الشخصية في الحياة اليومية. ومن الفترض أن تكون قيمة المبلغ المادي المخصص 185 يورو شهرياً للبالغين غير المتزوجين.

وبحسب المعلومات، يمكن أيضاً استخدام “البطاقة الاجتماعية” عبر تطبيق الهاتف المحمول. يمكن استخدامه في جميع المتاجر ومقدمي الخدمات الذين يقبلون الدفع بالبطاقات. كما أنه يتيح دفع ما يصل إلى 50 يورو نقداً شهرياً لكل شخص بالغ. ومع ذلك، لا يمكن استخدام بطاقات الدفع خارج ألمانيا أو لدى الشراء عبر الإنترنت.

 

وقرر رؤساء وزراء الولايات في تشرين الثاني تقديم بطاقة الدفع لطالبي اللجوء. وفقاً لمجلس وزراء الولاية في هامبورغ، ومن غير المتوقع تطبيق نظام بطاقات الدفع في جميع الولايات الألمانية قبل الصيف. وحتى ذلك الحين، تقوم العديد من البلديات في ألمانيا باختبار أنظمة بطاقات الدفع الخاصة بها.

 

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement