Connect with us

أخبار السوريين في تركيا

الهجرة التركية تطلق حملة تحديث بيانات اللاجئين السوريين وتبصيم الأطفال على الكملك

Published

on

كملك اسطنبول

في خطوة مهمة، قامت إدارة الهجرة التركية بالتواصل مع العائلات السورية في عدة ولايات لتنفيذ عمليات تحديث بياناتهم، مع التركيز على تبصيم أطفالهم على الكملك. يأتي هذا الإجراء في إطار الجهود الرامية لتحديث المعلومات وضمان سير العمليات الإدارية بشكل سلس.

وفي تفصيل للإجراءات، يجب على الأهل تحديث بياناتهم إذا مرت ثلاث سنوات أو أكثر دون تحديث، حيث يصبح من الضروري بصمة الأطفال على الكملك. يأتي هذا القرار بعد أن أصبح البصمة أمراً إلزامياً للفئات العمرية المحددة، مما دفع العديد من السوريين إلى التفاعل مع هذا القرار بشكل واضح على منصات التواصل الاجتماعي.

يتعامل هذا التقرير مع أوقات تحديث البيانات وضرورة الاطلاع على القوانين الجديدة لضمان الامتثال وتفادي الانزعاج لدى السكان السوريين المقيمين في تركيا.

متى يجب علي أن أقوم بعملية تحديث البيانات؟

1- الأشخاص الذين يحملون بطاقة الهوية (الكمليك) الجديدة، ولكن لديهم تغييرات في بياناتهم ولم يتم إبلاغها لإدارة الهجرة بعد مثل (الولادة، الوفاة، الزواج، الطلاق، تغيير العنوان أو معلومات الاتصال).

2- الأشخاص الذين تغيرت احتياجاتهم ونقاط ضعفهم أو الأشخاص الذين لم يتم تسجيل احتياجاتهم ونقاط الضعف الخاصة بهم بواسطة إدارة الهجرة في مرحلة التسجيل أوتحديث البيانات الأولي.

ملاحظة هامة: إن مشروع تحديث البيانات مجاني.

لا يتوجب عليك دفع أي مبلغ في أي مرحلة من مراحل تحديث البيانات. كن على علم بأن أي من خدمات المديرية العامة لإدارة الهجرة المقدمة لك مقابل المال هي احتيالية.

لا تثق بأي شخص يدعي أن بإمكانه أن يحصل لك على موعد قريب لعملية تحديث البيانات واتبع الطرق الموضحة في قسم حجز موعد لتحديث البيانات للحصول على موعدك.

إذا واجهتك أي مشكلة أو سوء معاملة أو إساءة في مركز تحديث البيانات، يرجى الملاحظة أن هناك صناديق شكاوي متواجدة في المراكز ويتم الاطلاع على جميع الشكاوي.

قم بالإبلاغ عن المحتالين الذين يعرضون عليك موعدًا عاجلاً أو خدمات لإعادة توطين أو أنواعًا أخرى من المساعدات والمستندات مزيفة مقابل المال أو مقابل أي خدمات أخرى. يمكنك الإبلاغ عن طريق الاتصال بمركز إتصالات المديرية العامة لإدارة الهجرة على الرقم 157.

رابط حجز موعد لتحديث البيانات: إضغط هنا

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement