Connect with us

أخر الأخبار

فئات نقدية تركية مزورة تنتشر شمالي سوريا.. ما آلية كشفها؟

Published

on

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار

تعرض عدد من سكان شمال غربي سوريا، للنصب والاحتيال خلال الآونة الأخيرة، لا سيما الباعة، ممن تقاضوا فئات نقدية مزورة من الليرة التركية في عمليات البيع والشراء.

وأفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، في مدينة إدلب شمالي سوريا، بأن فئات نقدية مزورة من الليرة التركية باتت تنتشر أخيراً في أسواق المدينة، مع سعي الجهات الأمنية لإلقاء القبض على المتورطين في ضخها.

وأشارت المصادر، إلى أن معظم السكان لا يلقون بالاً لتفقد العملة التركية قبل تسلمها، عكس ما يجري من “تدقيق في الدولار الأميركي، خشية أن تكون العملة مزورة”.

ما آلية كشف العملة المزورة؟

وقال أحد سكان مدينة إدلب، ممن فوجئ بعملة تركية مزورة من فئة الـ 200 ليرة بحوزته، إن عملية كشف الأوراق المزورة ليست بالمعقدة، إذ يمكن ذلك عبر ملاحظة “فرق الملمس بين المزورة والأصلية”، كما أن لون الورقة المزورة يكون في الغالب أكثر سطوعاً.

وأضاف في حديث مع موقع تلفزيون سوريا، أن مروجي العملة المزورة يحاولون إيقاع أصحاب الخبرة الضعيفة في فخهم، لا سيما الباعة الأطفال، أو كبار السن.

ضبط أشخاص يروجون عملة مزورة
وخلال السنوات الماضية، أعلنت الجهات الأمنية في إدلب عن إلقاء القبض على عدد من الأشخاص المتورطين في ترويج العملات المزورة.

وتمكن الأمن الجنائي من ضبط أشخاص بحوزتهم 30 ألف ليرة تركية في مدينة إدلب، إضافة إلى شبكة أخرى بحوزتها 20 ألف ليرة تركية في مدينة دارة عزة غربي حلب.

 

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement