Connect with us

الأخبار

الصحة التركية تستجيب لنداء شاب سوري لإغاثة طفلة مريضة في إدلب

Published

on

استجابت وزارة الصحة التركية، لنداء أطلقه شاب سوري، من أجل التحرك لإنقاذ حياة طفلة سورية تعاني من المرض.

وفي تغريدة له عبر حسابه على تويتر، وجّه الشاب السوري أحمد حمو، نداء استغاثة طالب من خلاله السماح بدخول الطفلة “جنى” إلى تركيا، بعد أن هتك بها المرض في مخيمات إدلب السورية.

بدورها، ردت الصحة التركية عبر حسابها الرسمي على تويتر، على تغريدة “حمو” قائلة: “السيد أحمد؛ لقد تواصل فريقنا مع السيدة فطوم، والدة الطفلة. نتابع التطورات المتعلقة بعلاج الطفلة جنى حمزة عبد الفتاح.”

وسبق أن استجابت السلطات التركية لنداءات استغاثة أطلقها نشطاء سوريين، لتلبية احتياجات إنسانية لنازحين في الشمال السوري، وكان أبرزها إحضار الرضيع “يوسف” الذي يعاني من انتفاخ في عينه اليسرى بسبب غدة دموية كبيرة، استجابة لاستغاثة والدته.

وجلبت تركيا أيضاً من إدلب أسرة الفتاة “سلوى” التي اشتهرت بالضحك مع والدها كلما سمعا صوت قصف مدفعيات أو صوت دوي قنابل.

كما أحضرت فرق الهلال الأحمر التركي الطفل “كريم” الذي أصبح رمزا للمأساة الإنسانية في غوطة دمشق الشرقية، بعد أن فقد عينه اليسرى وأمّه، جراء هجمات شنتها قوات النظام قبل تهجير سكان المنطقة. وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بين من استقبلوا الأسرة السورية في ولاية هطاي جنوبي البلاد.