Connect with us

الأخبار

أردوغان يبحث مع بوتين قضية “قره باغ” والوضع في سوريا وليبيا

Published

on

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين قضية “قره باغ” والوضع في سوريا وليبيا.


وأفاد بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، أن “أردوغان وبوتين أجريا اتصالا هاتفيا، الأربعاء”.


وأكد أردوغان لبوتين خلال الاتصال، دعم بلاده التوصل إلى حل دائم في قضية “قره باغ”.


وأضاف أن الرئيسين بحثا خطوات تعزيز العلاقات الثنائية، إلى جانب قضية “قره باغ” والوضع في سوريا وليبيا.


وأشار أردوغان إلى أن أرمينيا باعتدائها على الأراضي الأذربيجانية خلقت أزمة جديدة، وأنها تعمل على تثبيت احتلالها الذي يستمر منذ نحو 30 عاما.


وأكد الرئيس التركي على ضرورة الحفاظ على الزحم المكتسب في عملية الحل السياسي للأزمة السورية.

من جهته أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره التركي رجب طيب أردوغان، بحث الطرفان خلاله تطورات النزاع في إقليم قره باغ.

وجاء في بيان عن الرئاسة الروسية مساء الأربعاء، أن الطرفين أكدا أهمية استمرار الهدنة الإنسانية المتفق عليها في موسكو مؤخرا.


وأشار البيان إلى أن بوتين وأردوغان “دعيا إلى تفعيل العملية السياسية، بما في ذلك على أساس مخرجات مجموعة مينسك (المعنية بالتسوية في قره باغ) المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا”.


كما أعرب بوتين عن “قلقه الشديد حيال مشاركة مسلحين من الشرق الأوسط في القتال” في قره باغ.


وتابع البيان أنه تمت “الإشارة إلى الضرورة الملحة لحشد الجهود من أجل وقف عاجل لإراقة الدماء والانتقال إلى حل مشكلة قره باغ سلميا، أملا في أن تسهم تركيا بصفتها عضوا في مجموعة مينسك، بشكل بناء في وقف تصعيد النزاع”.


وذكر البيان أيضا أن الرئيسين تبادلا الآراء حول الملفين السوري والليبي، مع الإشارة إلى “الطابع الفعال للتنسيق بين روسيا وتركيا على هذين المسارين، بما يسهم في إعادة الوضع إلى استقراره والتقدم على الصعيد السياسي الدبلوماسي”.