Connect with us

الأخبار

تصريحات مهمة لوزير الداخلية التركي بشأن زلزال إسطنبول المتوقع

Published

on

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو عن مشاركة جميع سكان اسطنبول في التطبيقات العملية التي سيتم تنفيذها في عام 2021 حول التجمع والإخلاء.

وأوضح صويلو في اجتماع مديرية إدارة الكوارث وحالات الطوارئ (أفاد) وفق ما ذكرت وسائل إعلام تركية، أنه سيتم الانتهاء من عمل خطة تركيا للتدخل في حالات الطوارئ والدراسات المتعلقة بإسطنبول حتى نهاية الشهر.

وأشار أنها ستضم الدعم النفسي والاجتماعي، وتفاصيل أخرى حول النقل، وإدارة الموارد، والشراء والتأجير، والإخلاء، والإقامة وما إلى ذلك من المواضيع المهمة.

كما أعلن وزير الداخلية أن عام 2021 سيكون بمثابة عام الطوارئ.

وأوضح أنه سيتم جمع المراجعات المكتملة لخطة الاستجابة للكوارث في تركيا في حالة الطوارئ للكوارث في أنقرة.

وأشار إلى أن الاجتماعات القائمة في اسطنبول ساهمت في بناء بنية تحتية كبيرة لدى الوزارة.

وأكد أنه سيتم إبلاغ جميع المواطنين بخطة الطوارئ المتعلقة.

وأوضح صويلو أهمية الساعات الست الأولى من وقوع الزلزال.

كما نوه إلى عدم خروج المواطنين عبر مركباتهم فور وقوع الزلزال، حتى يتيحوا للجهات الخاصة بأداء أعمالهم دون عرقلة حركة المرور.

بينما دعا المواطنين للتوجه إلى أماكن التجمعات المذكورة حال وقوع الزلزال.

وأشار صويلو إلى أن اجتماعات اللجنة ستنتهي بحلول نهاية أكتوبر.

وأن التطبيقات ستنتهي خلال عام واحد على الرغم من تفشي الوباء.

كما أشار أنه سيتم اجراء التطبيقات في مراكز الاجتماعات باسطنبول بحلول نهاية هذا الشهر.

وأكد على ضمان عمل كافة الاستعدادات في تلك المنطقة.