Connect with us

الأخبار

تصريحات هامة لوزير الصحة التركي

Published

on

أكد وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، على مواصلة الدولة التركية، الكفاح مع ما وصفه بـ “جيشنا الصحي”.

 جاءت تصريحات قوجة، الآن، في زيارة ينظمها إلى ولاية أضنة، وأضاف: “في الشهر الماضي كان لدينا تفاقم في أعداد الإصابات، حيث زاد عدد المرضى في جميع أنحاء البلاد”.

وتابع قوجة، والتي تابع بها: “لقد تدخلنا في مقاطعاتنا والمناطق التي بها، وبالفعل أبطأنا وتيرة الوباء بالإجراءات المتخذة في جميع أنحاء البلاد”.


متابعًا، أن الإجراءات المتخذة في مسار جيد ويجب الاستمرار به، ضمن الهدف الأول للدولة التركية، وهو تقليل عدد المرضى يومًا بعد يوم.

تشهد تركيا في الأيام الاخيرة، ارتفاعًا حادًا في اعداد الإصابات مقارنة مع الأيام السباقة من الشهر الماضي، ما أدى لصرامة أكثر في تنفيذ الإجراءات المتخذة من خلال حملات التفتيش في عموم البلاد.


ضمن سياق زيارته إلى ولاية أضنة، أشار قوجة إلى أن أعلى رقم في أعداد الإصابات بشهر سبتمبر أظهر انخفاضًا بنسبة 66 بالمائة.

حذر الوزير، المواطنين والمقيمين في ولاية أضنة، حيث قال: “نحن نرى أننا لا نستطيع حماية كبار السن لدينا بشكل كاف، وهو ما يستدعي التزامًا أكثر بالإجراءات”.

وأردف: “يعمل في أضنة 228 فريق فحص اختبارات فيروس كورونا، ويتكون كل فريق من عدة أشخاص”، مشيرًا إلى أن متوسط عدد ساعات الفحص للحالة الواحدة في أضنة يحتاج فقط من 6.5 إلى 7.5 ساعة، وهذا أقل وقت في عموم البلاد.


منوهًا إلى أن إهمال التدابير والإجراءات المعلنة، تسبب معاناة للجميع، ودعا “مرة أخرى جميع رفاقي المواطنين في المنطقة، وخاصة أضنة، إلى التشبث والالتزام بالإجراءات”.