Connect with us

الأخبار

أردوغان يطمئن الشعب حول وضع الليرة التركية

Published

on

طمأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الشعب التركي حول تقلب سعر صرف الليرة، مؤكدًا أنّ الأمر مؤقت.

وشدد على أنّ هذه التقلبات في أسعار صرف العملة تحدث في كافة أنحاء العالم في فترات متفاوتة.

وأفاد الرئيس أردوغان في تصريحات للصحفيين، عقب أدائه صلاة الجمعة في مسجد “آيا صوفيا”، بأن تركيا اليوم أقوى من السابق، وأنها ستواصل العمل على زيادة معدلات التنمية والتطور.

وأشار إلى أن القمة الاقتصادية التي عقدت الخميس في إسطنبول، استعرضت التطورات الاقتصادية بالعالم، وخاصة في الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا التي تأثرت كثيرا بسبب الجائحة.

وذكر أنه منذ تولي حزب “العدالة والتنمية” الحكم في تركيا نوفمبر/ كانون الأول 2002، كان إجمالي الناتج القومي 236 مليار دولار، وارتفع إلى 754 مليار دولار عام 2019.

كما أن نصيب الفرد من الناتج القومي ارتفع من 3 آلاف و581 دولارا إلى 9 آلاف و127 دولارا.

وأوضح أن معدل التوظيف ارتفع من 19.6 مليونا إلى 28 مليونا و80 ألف موظف، وأن الزيادة مستمرة في هذا المجال.

ولفت أردوغان إلى أن حجم الصادرات التركية بلغ 36 مليار دولار عام 2002، وارتفع إلى 180 مليار دولار حاليا.

وبيّن أن تركيا كانت مدينة بـ 23.5 مليار دولار لصندوق النقد الدولي، وفي عام 2013 تم سداد الدين بالكامل.

وأكد أن احتياطي البنك المركزي حاليا 105 مليارات دولار، في حين كان قبيل تسلم “العدالة والتنمية” السلطة 27.5 مليار دولار.

ونوه إلى أن مساعدات تركيا الطبية وصلت 150 دولة لمواجهة جائحة كورونا.

المصدر: الأناضول