Connect with us

الأخبار

وزير الداخلية التركي يشارك بحملة التفتيش ويدلي بتصريحات حول “حظر التجول”

Published

on

شارك وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في عملية التفتيش الواسعة التي انطلقت في جميع أنحاء البلاد اليوم الخميس.

وقال صويلو خلال مشاركته جولة تفتيشية على الإلتزام بتدابير مكافحة فيروس كورونا في أحد شوارع العاصمة أنقرة : ” دعونا ألا نعود لموجة ثانية من فيروس كورونا، علينا جميعاً واجب الالتزام بالتعليمات”.

وشدد صويلو في تصريحات للصحفيين على أن قضية فرض حظر التجول من جديد في البلاد هو غير وارد على الإطلاق.

وقال : ” لا يوجد شيء من هذا القبيل، فهو ليس على جدول أعمالنا”.

وكان إسماعيل تشاتكلي نائب وزير الداخلية التركي نفى  وجود قرارات بفرض حظر تجول في 15 محافظة تركية بعد زيادة أعداد الإصابات.

وقال تشاتكلي وفق ما نشرته صحيفة “هبرلار” : ” إن الوثيقة المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حول حظر التجول مزيفة وغير حقيقية”.

وكان مواطنون تداولوا وثيقة عبر التواصل الاجتماعي تتحدث عن وجود قرار بفرض حظر التجول في نهاية الأسبوع الجاري لمدة يومين في 15 مدينة وهي ” أنقرة ، باليكسير ، بورصة ، إسكيشهير ، غازي عنتاب ، اسطنبول ، إزمير ، قيصري ، كوجالي ، قونية ، مانيسا ، سكاريا ، سامسون، وزونغولداك “.

وشدد نائب وزير الداخلية على أن القرارات التي تتخذ بشأن تفشي فيروس كورونا يتم الإعلان عنها من خلال القنوات الرسمية.

وقال : ” وسيتم الإعلان عن الإجراءات التي يمكن اتخاذها في العملية التالية مرة أخرى من خلال القنوات الرسمية”.

وتجاوزت أعداد إصابات فيروس كورونا في تركيا لليوم الثاني على التوالي الألف إصابة.

وكانت تركيا خففت معظم القيود التي فرضت بعد تسجيل أول إصابة في مارس (آذار) وكانت الإصابات قد ارتفعت إلى أكثر من 5000 يومية في أبريل (نيسان).

ولكن بعد ما يقرب من شهر من تراجع الإصابات إلى نحو 900 يومياً، قال وزير الصحة التركي فخرالدين قوجة إن 1178 إصابة سجلت خلال الساعات الـ24 الماضية.

وحث قوجة مواطنيه الأربعاء على اتخاذ الاحتياطات لتجنب مزيد من الإصابات.

وقال قوجة في نهاية الأسبوع الماضي إن “الموجة الأولى وصلت إلى الشواطئ” بينما توجه الأتراك والسياح الأجانب إلى سواحل البلاد وخصوصاً خلال عطلة عيد الأضحى.