Connect with us

الأخبار

تصريحات خطيرة لوزير الصحة التركي حول انتشار فيروس كورونا.. وهذا ما حذّر منه!

Published

on

دعا وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” إلى عدم الاستخفاف بالتدابير الوقائية، مؤكدا على أنّ انتشار الفيروس في تركيا مازال يحافظ على جديّته وخطورته، موضحا بأنّ أعداد الإصابات بالفيروس تفوق أعداد المتعافين.

جاء ذلك في تغريدات نشرها الوزير عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال فيها: “إنّ الشكل الأخير لحالات الإصابات بالفيروس في تركيا يؤكد على أنّ انتشار الوباء مازال يحافظ على جديّته وخطورته بالنسبة إلى تركيا، أعداد المتعافين بات أقل من حالات الإصابة الجديدة، وازدادت الحاجة لأجهزة التنفس الاصطناعي والعناية المشددة، فنقطة ضعفنا هو عدم مراعاة التدابير، وعليه فلنكن حذرين خلال المرحلة الراهنة”.

وشدّد الوزير على عدم الاستخفاف بالمصافحة، قائلا: “الفيروس أحيانا يبقى حيّا على السطح، ففي حال ملامسة اليد لسطح فيه فيروس، ومن ثم ملامسة الفم أو الأنف فإنّ الفيروس ينتقل بسهولة، وعليه فعند عدم مراعاتنا للتباعد الاجتماعي، واستخفافنا بالمصافحة، فإننا نفسح المجال أمام الإصابة بالفيروس، فلنبتعد حاليا عن المصافحة”.

وتجدر الإشارة إلى أنّ أعداد الإصابات بالفيروس في تركيا عادت إلى عتبة الـ 1500، بعد أن نزلت هذه الأعداد قبيل الانتقال إلى الحياة الطبيعية إلى ما دون الألف.

وبحسب ما أوردته صحيفة ملييت، فإنّ أعداد الإصابات بالفيروس ليوم أمس وصلت إلى 1562، فيما بلغت أعداد الوفيات 15 شخصا.

ووفقا لـ ملييت، فإنّ الولايات التركية التي تشهد ارتفاعا بأعداد الإصابات لعدم مراعاة التدابير اللازمة هي: “غازي عنتاب، ديار بكر، قونيا، صقاريا، شانلي أورفا، سامسون، فان، بورصة”.