Connect with us

الأخبار

مؤسسة تركية تبني منازل لـ100 أسرة سورية

Published

on

أعلن وقف “تعليم الإنسان والثقافة والتضامن” التركي، الإثنين، عزمه بناء منازل طوب، لإيواء 100 أسرة نازحة بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وذكر بيان صادر عن الوقف (مؤسسة أهلية) أن المشروع يأتي في إطار تلبية احتياجات الإيواء العاجلة للأسرة المتضررة من الحرب المستمرة في سوريا.

وأضافت أن المنازل المخطط بناؤها يبلغ مساحتها 24 مترا مربعا وستحتضن مئة أسرة نازحة.

والأحد، تفقد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أعمال إنشاء منازل الطوب الخاصة بإيواء المدنيين الهاربين من هجمات نظام بشار الأسد وداعميه في إدلب.

وقال صويلو على في تصريح صحفي خلال زيارة إدلب، إن “نحو 3 ملايين و800 ألف سوري نزحوا طوال سنوات الحرب نحو محافظة إدلب التي كانت تضم مليونا ونصف المليون سوري”.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق “منطقة خفض التصعيد” بإدلب في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه واصلت هجماتها على المنطقة.

وأدت الهجمات إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و942 ألف آخرين، إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ كانون الثاني/ يناير 2019.

وفي 5 مارس/آذار الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب.

المصدر : الأناضول