Connect with us

محلي

تحذيرات إلى سكان اسطنبول من خطر فيروس كورونا.. وهذه أسباب ارتفاع الإصابات!

Published

on

أجرى البروفيسور مصطفى نجمي إلهان، عميد كلية الطب بجامعة غازي ورئيس قسم الصحة العامة، تقييماته لأسباب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في إسطنبول وبورصة. بحسب ما أعلنه وزير الصحة فخر الدين قوجة أمس.

وفي تقييماته ، أشار إلهان إلى أن الأسباب الرئيسية وراء ارتفاع أعداد الإصابة بشكل كبير هي الحفلات الجماعية. داخل المنازل والفعاليات الاجتماعية وخروج المواطنين للتنزه في نهاية الأسبوع.

ونوه إلهان إلى أسباب انتشار العدوى بقوله: “الأصح أن نقول اسطنبول وشرق مرمرة. حيث ازدادت حركة التنقل بين اسطنبول والمدن المجاورة مثل كوجلي وصكاريا لسبب قدوم الكثير من المواطنين الذين يقيمون في المدن المجاورة، إلى اسطنبول لممارسة أعمالهم.

وكذلك يتكرر الأمر نفسه بالنسبة لبورصة. ولذا تشهد اسطنبول وشرق مرمرة الآن نفس المرحلة التي مرت فيها أنقرة في بداية سبتمبر “.

كما لفت الانتباه إلى أن أنقرة شهدت أوقات عصيبة في الآونة الأخيرة مع ارتفاع أعداد الإصابة بسبب تواجد المواطنين بكثرة داخل المنتجعات لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.

كما أن البعض ذهب لقضاء العطلة الصيفية في بلداتهم الأصلية. ولم تخل شواطئ البحار من المواطنين الذين فضلوا قضاء عطلاتهم هناك.

وذكر أن حفلا الزفاف كثرت في موسم الصيف والفعاليات الاجتماعية، الأمر الذي ساهم في ارتفاع معدلات الإصابة بشكل كبير.

لافتاً إلى أن المشهد يكرر نفسه الآن في اسطنبول.

وذكر أن معدل الإصابة بفيروس كورونا انخفض بنسبة 50-60 % في أنقرة مقارنة بشهر سبتمبر الماضي، بينما شهد الأسبوع الأخير تذبذبات بنسبة 4-5 % منذ يوم الاثنين.

وقال إنهم يتابعون الحالة بعناية في ظل انتشار الوباء من خلال اجهزة المراقبة المخصصة داخل أنقرة.

كما شدد على عدم التجمع في الميادين قدر الإمكان.

مشيراً إلى أن أكثر الأسباب المؤدية لانتشار العدوى هي الأماكن المغلقة وعدم إجراء التهوية السليمة داخل البيوت.