Connect with us

محلي

حدث مثير للدهشة على ساحل بإسطنبول.. فتاة تلقي بنفسها في البحر (فيديو)

Published

on

قفزت فتاة تدعى ألينا أوزجليك في عرض البحر بشكل مفاجئ أثناء جلوسها مع أصدقائها على الشاطئ في منطقة سارير في اسطنبول، بينما تم إنقاذها بمساعدة المواطنين المارين على الساحل .

وفي التفاصيل ذكرت وكالة DHA ، فقد تم نقل أوزجليك بعد تدخل خفر السواحل وطواقم الإطفاء إلى المستشفى حيث كانت حالتها خطيرة.

وأشارت أن الحادث وقع حوالي الساعة 22:45 في شاطئ أميرجان.

وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها ألقت ألينا أوزجليك بنفسها في المياه، بينما كانت تجلس على الشاطئ مع صديقيها، لسبب غير معروف.

وأوضحت أن الأمواج بدأت تتقاذفها، وأخذت أوزجليك تصارع الحياة وسط الأمواج المتلاطمة إذ كانت لا تستطيع السباحة.

وأفادت أن صديقيها الاثنين ومواطنان آخران كانا يسيران على الساحل سارعوا بالقفز في المياه عند رؤيتهم الفتاة تصارع الأمواج العاتية.

وقالت إن الأربعة لم يتمكنوا من إخراج الفتاة بسبب ارتفاع الفواصل الحدودية على الشاطئ، بينما قام الأربعة بدفعها نحو 50 مترًا عن المكان.

وذكرت قامت فرق خفر السواحل وفرقة الإطفاء بنقل الفتاة عبر قارب.

وأفادت أنه تم نقلها إلى المستشفى بعد إجراء التدخلات الأولية، وعمل التنفس الاصطناعي وتدليك القلب إثر توقف القلب عن العمل.

وفي التحقيقات الجارية في الحادث قالت شاهدة عيان إنها كانت تسير على الساحل.

بينما نشب خلاف بين فتاة تبلغ نحو 18 عام وصديقها كانا يجلسان على الساحل وفجأة قفزت الفتاة في البحر.

وقالت إن المارون تجمعوا إثر الحادث “وكان أحدهم يصرخ بالفتى قائلاً ها هي قفزت ماذا تنتظر، هيا اقفز”.

وأشارت إلى أن الفتى قفز أيضًا في البحر وحاول إنقاذ صديقته.