Connect with us

محلي

تركيا.. بلبلة سياسية على وسائل التواصل الاجتماعي لهذا السبب!

Published

on

وقع جدال عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعد القرار المتعلق برفض طلب إعادة المحاكمة ضد أنيس بربر أوغلو عضو في حزب الشعب الجمهوري.

وحسب وكالة DHA ، فقد أصبحت الصورة التي نشرها عضو في المحكمة الدستورية، إنجين يلدريم، على حسابه في تويتر موضوع جدل.

وعلق عمر جليك، الناطق باسم حزب العدالة والتنمية، على مشاركة عضو المحكمة الدستورية التركية.

وقال إنه من العار التستر عضو في المحكمة الدستورية على من تسبب بالآلام لتركيا في الماضي.

وأضاف أنه لا ينبغي لأحد أعضاء المحكمة الدستورية أن يتحدث بلغة أخرى غير لغة القانون.

ولفت إلى أن تحدثه بهذه الطريقة وانتهاكه للحقوق القانونية هو أمر خطير للغاية.

وأشار إلى أن تدخل الوسطاء ألغى السلطة الدستورية، “بينما أصبحت السلطة الدستورية تتحدث بلغة الوسطاء وهذا الشيء لا يمكن قبوله إطلاقاً”.

وذكر أن أصحاب الحقوق الحقيقيون قاوموا بشدة في انقلاب 15 لصد الإرهابيين عن محاولاتهم.

وأضاف:” هؤلاء هم أصحاب الحقوق الحقيقيون الذين واصلوا النضال من أجل الديمقراطية”.

وتابع:” هذه اللغة التي استخدمها عضو في المحكمة الدستورية هي لغة الوسطاء التي تهدد مصالح الأمة وتنتهك حقوقها”.

من جهته علق نائب في حزب العدالة والتنمية بولنت توران بقوله إنه ينبغي إيقاف أعضاء المحكمة الدستورية وزجرهم عن التفوه بمثل هذه الخزعبلات السخيفة.

كما طالب بإجراء جلسة تأديبية بحقهم.

مشيراً إلى أن هذه الكلمات تحمل مفهوماً ضمنياً، داعياً إياهم إلى التوقف عن هذا الهراء.

من جانب آخر انتقد نائب آخر في حزب العدالة والتنمية محمد موش ما قاله إنجين يلدريم.

وقال:” ندين كلام عضو المحكمة الدستورية والذي يحمل لهجة تهديد”.

كما أشار إلى أن مثل هذه التهديدات لا ترهب الأمة.

من ناحية أخرى نشرت وزارة الداخلية صور عبر حسابها الرسمي على تويتر بعنوان “أضواءنا لا تنطفئ أبدًا”.

وجاء في بيان وزارة الداخلية أنه تم تحييد 6 إرهابيين في أغري، في إشارة إلى هذه القضية.