Connect with us

محلي

زعيم المعارضة التركية يدعو إلى انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة

Published

on

دعا كمال كليجدار أوغلو رئيس حزب “الشعب الجمهوري” المعارض في تركيا إلى عقد انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة.

وقال كمال كليجدار خلال مشاركته في أحد برامج تلفزيون “KRT“: “أدعو زعيم حزب الحركة القومية دولت بهجلي، حليف حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى إعلان انتخابات مبكرة”.

وأضاف كليجدار أوغلو “خلاص هذا البلد هو الذهاب إلى الانتخابات في أسرع وقت ممكن، أقول هذا للسيد بهجلي”.

وطالب زعيم حزب “الشعب الجمهوري” من بهجلي القول لأردوغان :”أخي كفى كفى”، مشيراً إلى أن “نحن على ثقة تامة بأن تعزيز الديمقراطية في تركيا سيكون الخيار الأول، وسنقضي على نظام الاستبداد في السلطة من خلال الوسائل الديمقراطية”.

وعلق كيليجدار أوغلو على الجدل المثار في الشارع التركي حول مزاعم تلاعب وزارة الصحة بالأعداد الحقيقية للمصابين بكورونا، بالقول “سأتفهم إن لم تعلنوا أي أرقام نهائياً، ولكن طالما أنكم تعلنون فيجب عليكم إذًا إعلان الأرقام الحقيقية، وإن كنتم تقولون سنظهر أعداد المصابين منخفضة من أجل مصلحة تركيا، اعلموا أن هذا يثير الشكوك حول احترام الدولة. الدولة لا تكذب”.

وكان دولت بهجلي قد دعا في عام 2018 إلى انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة وهو الأمر الذي استجاب له الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب صحيفة “زمان” التركية فإنه وفق استطلاعات الرأي يطالب أكثر من نصف ناخبي أحزاب “الشعب الجمهوري” و”الشعوب الديمقراطي” و”الخير” بعقد انتخابات مبكرة، بينما لا يؤيد قطاع كبير من ناخبي حزبي “المستقبل” و”الديمقراطية” و”التقدم” الذين صعدوا على الساحة السياسية كمنافسين لـ”حزب العدالة والتنمية” الحاكم عقد انتخابات مبكرة.

وكان زعيم المعارضة التركية طالب في لقاء تلفزيون الشهر الماضي على ضرورة الاتجاه لإجراء انتخابات مبكرة قائلا: “حتى لا تسوء الأوضاع في البلاد أكثر وتزداد المصائب في ظل نظام الرئيس رجب طيب أردوغان وحزبه الحاكم يجي إجراء انتخابات مبكرة”.