Connect with us

محلي

انتقادات لاذعة تطال مطعم سوري في إسطنبول

Published

on

طالت في الأونة الأخيرة انتقادات لاذعة من سوريين لمطعم سوري في ولاية إسطنبول التركية عقب احتفائه باللاعب السوري “فراس الخطيب”والذي عُرف بمواقفه مؤخرا مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

ونشر نشطاء سوريين صور اللاعب فراس الخطيب أثارت ردود أفعال متفاوتة لدى السوريين في تركيا ، حيث رحب بها مشجعو منتخب سوريا التابع لنظام الأسد، في حين ندد بها ناشطوا الثورة السورية، وذلك كون الخطيب قد مثل منتخب “البراميل” في تصفيات كأس العالم الأخيرة، بعد أن كان من أهم داعمي الثورة السورية وشارك في عدة مهرجانات لجمع التبرعات في دولة الكويت للثورة السورية، ولكنه عاد وقابل بشار الأسد وحصل على تكريم منه وهذا ما جعل أسهم شعبيته تهبط إلى الحضيض في مناطق الثورة السورية وبين السوريين المعارضين.

وطالب بعض الناشطين الحكومة التركية بطرد الخطيب من أراضيها، وقالو إن إدخال النازحين والمهجرين والمصابين والمرضى إلى تركيهم أهم من السماح لمؤيدي نظام الأسد و”الشبيحة” بزيارة تركيا.

وبحسب ناشطين على فيسبوك فإن فراس الخطيب، قدم لزيارة شقيقه الصغير المقيم في مدينة الريحانية التركية، حيث أظهرتهما الصور معاً، وقدم الخطيب من دولة الكويت التي يقيم فيها مع باقي أسرته.

إعتذار صاحب المطعم

من جهته نشر صاحب المطعم السوري فيديو معتذراً للسوريين في تركيا قائلاً أنه لم يكن يعلم أنه لاعب كرة قدم وأن هذا الشخص “فراس الخطيب” مجرد زبون دخل إلى مطعمه وتصور معه بعد أن أنتهى من تناول الغذاء.

المصدر : تركيا اليوم – تركيا بالعربي – مواقع التواصل الإجتماعي