Connect with us

محلي

طفل سوري يشعل مواقع التواصل الإجتماعي في تركيا (شاهد)

Published

on

أشعل تقرير صحفي أعدّه الناشط الإعلامي السوري محمد بلعاس لطفل سوري يجمع أكياس النايلون مقابل الحصول على القليل من المال لإطعام أسرته حالة من الألم والحزن بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر الطفل السوري في مقطع الفيديو وهو يجمع الكرتون والنايلون بهدف بيعها لتأمين رزق أسرته بثمن بخص لا يتجاوز الـ3 ليرات تركية (أي ما يعادل 3 سنتات وشراء ربطة خبز

وكشف المقطع بأن الطفل يدعى “حسين” وقد نزح الى إدلب برفقة أسرته التي لم تذق طعم البطاطا منذ أشهر، بسبب فقر حالتهم وغلاء الأسعار.

ويشير الطفل إلى أنه كان يتقن في وقت سابق القراءة والكتابة، لكنه اليوم لا يستطيع ذلك بسبب انقطاعه عن الدراسة بسبب العمل وإعالة أسرته.

بارقة أمل
وبعد انتشار التسجيل، تواصل متطوعو “فريق الاستجابة الطارئة” مع أسرة الطفل حسين، حيث تكفل الفريق به وبعائلته المؤلفة من والده العاجز وأمه و6 إخوة، بكفالة شهرية بقيمة 200 دولار أمريكي.

وجراء الظروف المأساوية التي يمر بها النازحون في الشمال السوي، توجه المئات منهم معظمهم من الأطفال للعمل في جمع الكرتون وعلب المشروبات الغازية من مقالب القمامة، بهدف بيعها بالكيلو بمبالغ زهيدة جدا لتأمين رزقهم.