Connect with us

محلي

بلدية تركية تلغي فواتير المياه لهذا الشهر

Published

on

ذكرت مصادر محلية ان بلدية بودرم الواقعة في ولاية موغلا التركية ألغت فواتير المياه لهذا الشهر.

وقالت المصادر، وفق متابعة تركيا اليوم، إن رئيس البلدية أحمد أراس اعترف بوجود خطأ في حساب الفواتير .

وأوضح أراس أن  البلدية اعتمدت في حساباتها على معدل الاستهلاك الشهري وتقسيمه على عدد الأشهر وليس حساب الاستهلاك الشهري منفرداً.

وعليه، فقد تم إلغاء جميع الفواتير التي تم تسجيلها اعتباراً من تاريخ 5 تشرين الأول 2020، وفق قول أراس.

وكان بعض المواطنين قد أبدوا غضبا وانزعاجا من فواتير المياه المرتفعة بشكل كبير عن الشهر الماضي.

وعلى سبيل المثال، فقدأوضحت شركة صغيرة تابعة لمنطقة بلدية بودرم انها استخدمت مياها للشرب بقيمة 14 ليرة، لكن الفاتورة وصلت 2.153 ليرة.

كما  أوضحت ان تكلفة مياه الشرب 14 ليرة و 30 قرشًا وتكلفة ضريبة الصرف الصحي 24 ليرة و 12 قرشاً أي بمجموع 36 ليرة تركية.

وشارك صاحب العمل الفاتورة على وسائل التواصل الاجتماعي معربا عن غضبه مما حصل.