Connect with us

محلي

وسائل إعلام تسلط الضوء على معاناة الأطفال السوريين قبل تحريرهم من قبضة عصابة التسول بإسطنبول (فيديو)

Published

on

وثقت وسائل إعلام تركية معاناة عشرات الأطفال السوريين الذين جرى تحريرهم مؤخراً من قبضة عصابة التسول القسري في مدينة إسطنبول.

ونشرت قناة “CNN TÜRK” مقطعاً مصوراً من داخل أحد منازل العصابة المُخصصة لاحتجاز الأطفال، يُظهر انتشار الحشرات وتجولها بين الأسرّة داخل المنزل المُهدّم، بعيداً عن كافة الشروط والظروف الصحية المناسبة لنمو الأطفال، وذلك بحسب ما رصده موقع “الجسر ترك”.

وقال مسؤول قسم المعلومات الاستخباراتية في القناة “نهاد أولوداغ”، إنهم لاحظوا خروج رائحة كريهة وحادة من المنزل، لافتاً إلى معاناة معظم الأطفال السوريين المُحررين من مشاكل صحية مختلفة وفقاً لما أظهرته الفحوصات الطبية.

وأضاف أن العصابة كانت تمتلك 9 منازل مشابهة، تعمد إلى احتجاز الأطفال داخلها ليلاً وإطلاقهم مع بزوغ الشمس في أكثر شوارع إسطنبول ازدحاماً للعمل في التسول.

وتابع قائلاً: “قامت العصابة بإغلاق نوافذ تلك المنازل بالكرتون كي لا يتمكن أحد من معرفة ما يجري داخلها، تتراوح أعمار الأطفال المُحررين بين 8 – 12 عاماً لا يملك معظمهم أسماءً، بينهم من سبق وأن أمسكتهم الشرطة وهم يتسولون، ووضعتهم تحت الوصاية الحكومية، إلا أن أفراد العصابة تمكنوا من استردادهم عبر انتحال صفة ذويهم”.

وأردف أن مديرية الهجرة التركية منحت الأطفال المُحررين هويات شخصية بعد الاستماع إلى إفاداتهم وتسجيل ما تعرضوا له على يد العصابة بحضور أخصائيين نفسيين.

وختم بالقول إن السلطات التركية ستتواصل مع عائلات الأطفال في سوريا، وستعيد كل طفل تتعهد عائلته برعايته، فيما سيتم وضع الآخرين تحت الوصاية التركية الحكومية لتنشئتهم بطريقة يعودوا من خلالها بالنفع على المجتمع إذا ما رغبت عائلاتهم.

وكانت قد أطاحت قوات الأمن التركي مؤخراً بعصابة مؤلفة من 24 شخصاً، أجبرت عشرات الأطفال السوريين على امتهان التسول في شوارع مدينة إسطنبول.

وأثمرت العملية عن إنقاذ 68 طفلاً سورياً، وضبط مبلغ 250 ألف ليرة تركية و228 ألفاً و500 ليرة سورية.

المصدر: الجسر ترك