Connect with us

محلي

شابة تركية تقاضي شركة رفضت توظيفها بسبب الحجاب

Published

on

تقدمت الفتاة الـ تركية شيماء باكان (24 عامًا)، بشكوى إلى محكمة في مدينة بورصة التركية، ضد إحدى شركات السيارات في المدينة، بعد أن اشترط مسؤول الموارد البشرية في الشركة على باكان أن تخلع حجابها مقابل توظيفها.

يجدر بالذكر أن شيماء باكان تبلغ من العمر 24 عامًا، وتدرس في السنة الأخيرة في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة أفيون كوجاتبة،

وتقدمت إلى الشركة بطلب التوظيف التدريبي الذي يتم عادة قبل التخرج.

وحينما استدعتها الشركة لإجراء مقابلة عمل روتينية، تفاجأت باكان حسبما تروي من اشتراط مسؤول الموارد البشرية في الشركة أن تخلع

الحجاب حتى تتمكن من مزاولة تدريبها الوظيفي في الشركة، بحجة ضرورة “السلامة المهنية” حسب زعمه.

وذكرت الفتاة التركية المحجبة باكان أن مسؤول الموارد البشرية قال لها، “نحن لا نقوم بتوظيف المحجبات في قسم الإنتاج بالشركة

تماشيًا مع ضرورة السلامة المهنية، ولذا عليك أن تخلعي حجابك إن أدرت العمل معنا في الشركة”.

من جهتها قامت الفتاة باكان بقطع الاجتماع والخروج من الشركة، معتبرة أن ذلك تجريحًا وإهانة لها من قبل المسؤول في الشركة،

ومن ثمّ شاركت ما حدث مع أسرتها ومحاميها الذي أوصاها بتقديم شكوى رسمية ضد الشركة.

وتضمن البلاغ الذي تقدمت به باكان إلى محكمة في مدينة بورصة التركية، شكوى جنائية بتهمة “عدم توظيف شخص بسبب

الكراهية الناجمة عن الاختلاف في اللغة أو العرق أو الجنسية أو اللون أو الجنس أو الإعاقة أو الرأي السياسي أو المعتقد الديني

أو الطائفة”، بما ينتهك المادة 122 من قانون العقوبات التركي.