Connect with us

محلي

استفزازات بلدية اسطنبول متواصلة.. هذه المرة تخص المواصلات

Published

on

ذكرت مصادر إعلامية أن استفزازات بلدية اسطنبول متواصلة  وهذه المرة تخص زيادة أجرة مواصلات الطلاب.

وقالت المصادر، أن بلدية اسطنبول الكبرى أصدرت  قرارا يقضي بفرض زيادة على أجرة المواصلات بالنسبة للطلبة، تقدر بنسبة 11.50 بالمئة.

جاء ذلك في اجتماع عقدته البلدية مع إدارة النقل والمواصلات.

يأتي هذا القرار بعد اعتراض سائقي الحافلات الطلابية على زيادة الأسعار، واعتبارها غير كافية.

وأرجع السائون السبب إلى نقل عدد قليل من الطلاب وهم صفوف المرحلة الأولى فقط، وتأثرهم بشكل سلبي بسبب تعطيل المدارس منذ شهر مارس/ آذار في ظل أزمة كورونا.

وطلب ممثلو السائقين بتوضيح أكثر بخصوص الزيادة، حتى لا يتسبب في سوء تفاهم مع أهالي الطلبة.

وذكرت أنه سيتم دراسة الزيادة على السعر، في حال فرضت قيود جديدة على قطاع النقل، ضمن التدابير المتخذة للحد من انتشار فايروس كورونا.

استفزازات سابقة قامت بها بلدية اسطنبول

أفادت مصادر إعلامية أن بلدية اسطنبول الكبرى ستطرح مشروعا يمس البطاقات المخفضة للمواصلات العامة.

وقالت المصادر، وفق متابعة تركيا الان، إن البلدية التابعة لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض تدرس طرح بطاقات شهرية جديدة لوسائل النقل العامة في اسطنبول.

وأشارت الى انه في حال أقر المشروع فستلغى البطاقات المخفضة لطلاب الثانوية والجامعات.

وأوضحت ان التعبئة الخاصة في المشروع الجديد تتراوح بين  50 – 85 ليرة تركية.

ولفتت المصادر الى أن حزبي الحركة القومية والعدالة والتنمية اللذان يشكلان ما يعرف بـ (تحالف الشعب) عارضا المشروع.

وعلق التحالف على المشروع بأنه محاولة من إدارة البلدية لفرض تغييرات في الولاية بما يتناسب مع طموحات الحزب.

ولا تزال بلدية اسطنبول تثير غضب المواطنين بتصرفات مستفزة منذ فوز حزب الشعب الجمهوري برئاستها.

فقد ذكرت مصادر محلية، أن  سكان حي سايير يني عبروا عن استيائهم من البلدية بسبب مياه الصرف الصحي.

وافاد سكان الحي ان البلدية تعمل على التخلص من مياه الصرف الصحي في البحر مما ادى لتغير مياهه .

المصدر : تريكا الأن