Connect with us

محلي

امرأة تنشر الفوضى على أحد سواحل أنطاليا وتصرخ “لا أريد أن أموت” (فيديو)

Published

on

قالت وسائل الإعلام التركية، اليوم الأربعاء، أن امرأة نشرت الفوضى على أحد سواحل مدينة أنطاليا جنوبي تركيا وهي تردد عبارة “لا أُريد أن أموت”.

وفي تفاصيل الحادثة التي وقعت على أحد سواحل أنطاليا جنوبي تركيا، حيث خرجت امرأة وطلفها إلى الساحل مصطحبة حقائبها، وهناك بدأت بفرش أمتعتها على الشاطئ والبكاء والصراخ مرددة عبارة “أنا لا أُريد أن أموت”، وهي تبصق يمنة ويسرى.

وأضافت أن أحد عناصد الانقاذ لاحظ المرأة وأخبر الشرطة التركية والفرق الطبية، ليتبين أن المرأة مصابة بفيروس كورونا.

وأُصيبت بنوبة من الخوف الشديد الأمر الذي دفعها للخروج من منزلها هرباً من العزل ومن أجوائه, إلا أنها فقد أعصابها بالكامل على الساحل خوفاً من الموت بسبب اصابتها بفيروس كورونا.

ومع وصول الشرطة والفرق الطبية، تم نقل المرأة وطفلتها إلى المستشفى, لاخضاعها للعلاج من كورونا، والعلاج النفسي بعد الحالة المزرية التي وصلت لها بسبب خوفها من أن تموت بالفيروس.

وقامت فرق البلدية بتعقيم جميع الأمكان التي كانت المرأة قد مرت بها أو جلست فيها، وتم تنبيه جميع المواطنين للابتعاد عن المكان مدة من الزمن.