Connect with us

محلي

تركيا تشدد على الإجراءات الوقائية..إجراءات جديدة أثناء التنقل بسيارات الأجرة ووسائل النقل العامة

Published

on

زادت وزارة الصحة من إجراءاتها أثناء التنقل بسيارات الأجرة ووسائل النقل العام في جميع أنحاء تركيا، يوم الأحد، من أجل الحد من انتشار “كوفيد- وسط ما تسميه السلطات “الذروة الثانية للموجة الأولى” من تفشي الوباء.

ووفقًا للإجراءات التي أوصى بها خبراء لجنة العلوم، لن تستوعب سيارات الأجرة “التاكسي” أكثر من ثلاثة أشخاص، وسيتم تسليم الأجرة عن طريق الدفع بدون تلامس أو بطاقات الائتمان.

أيضًا، إذا استقل شخص واحد فقط سيارة أجرة، فيجب أن يجلس في أبعد مقعد عن السائق.

وتشدد الإجراءات الجديدة على ضرورة ارتداء الكمامات من قبل السائق والراكب على حد سواء وعدم خلعها طوال الرحلة. وبالمثل، لن يتم لمس أي مجلات أو صحف في السيارة، وفقًا للإجراءات، والتي تنصح الركاب أيضًا بأخذ اسم السائق ورقم الترخيص لتسهيل اكتشاف الاتصال.

ولا يزال النقل في المدن الكبرى مصدر قلق، حيث يعتمد الآلاف من الركاب على النقل العام نظرًا لإعادة فتح الشركات في يونيو.

وفقًا للتعليمات الجديدة لوزارة الداخلية التي أعلنت الثلاثاء، يُمنع الركاب من الوقوف في وسائل النقل الجماعي عند شغل جميع المقاعد. ويُسمح فقط لأنظمة مثل المترو وحافلة المترو بقبول الركاب الواقفين بسعة محدودة، على أن تقررها مجالس مكافحة الوباء في كل مقاطعة.

كما يجب أن يسمح عدد الركاب المقبولين في الحافلات والدولموش بالتباعد الاجتماعي بموجب القواعد الجديدة.

وتشمل الإجراءات الجديدة لوزارة الصحة أيضًا عددًا من الإجراءات الجديدة للنقل العام، إذ نصحت الوزارة الركاب بعدم الإصرار على ركوب الحافلات أو الحافلات الصغيرة.

تمامًا كما هو الحال في سيارات الأجرة، يجب على الركاب أيضًا ارتداء كمامات في وسائل النقل العام، ويمكن لمن لا يرتدون كمامات أن يتوقعوا تلقي تحذيرًا. كما تتوخى الإجراءات الجديدة تجنب المكالمات الهاتفية والتفاعل وجهًا لوجه في وسائل النقل العام.

ويُطلب من الركاب الذين يعانون من أعراض مثل السعال وآلام العضلات عدم استخدام وسائل النقل العام أو سيارات الأجرة. كما تم حظر استهلاك الأطعمة والمشروبات في وسائل النقل العام لمنع لتفشي المرض، بينما يُطلب من الركاب إبقاء النوافذ مفتوحة قدر الإمكان وعدم استخدام تكييف الهواء في سياراتهم.