Connect with us

محلي

السجن مئات الأعوام لمرتكب هجوم مذبحة الملهى الليلي بإسطنبول عام 2017

Published

on

حكمت محكمة تركية، الاثنين، على إرهابي تنظيم داعش الذي قتل 39 شخصا في ملهى ليلي باسطنبول في 2017 بالسجن المؤبد مدى الحياة 40 مرة إضافة إلى 1368 عامًا.

وأدين عبد القادر مشاريبوف المولود في أوزبكستان باقتحام ملهى رينا الليلي المزدحم في منطقة أورتاكوي خلال الساعات الأولى من يوم 1 يناير وإطلاق النار على المحتفلين ببندقية هجومية من طراز AK-47. وأصيب في الهجوم 79 شخصا.

وتم القبض على الإرهابي في مخبأ لداعش في اسطنبول بعد عدة أسابيع من الهجوم وكان من بين 18 متهمًا تم اعتقالهم كجزء من القضية. أما الباقون فقد أفلتوا من العدالة كهاربين أو أُطلق سراحهم بانتظار المحاكمة.

والتزم مشاريبوف الصمت خلال جلسة النطق بالحكم، وفي دفاعه الشفهي الأول نفى التهم الموجهة إليه، مدعيا أنه لم يكن المهاجم على الرغم من الأدلة المتزايدة ضده. ومن بين المتهمين الآخرين في القضية مشتبه بهم من داعش متهمين بتوجيهه لتنفيذ الهجوم، بعد مساعدته على الاختباء من السلطات أثناء فراره أو كونهم أعضاءً في الجماعة الإرهابية.

وتتضمن لائحة الاتهام المتعلقة بالهجوم طلبات من عائلات الضحايا الـ 39 بالإضافة إلى 122 آخرين مصابين أو متضررين من الهجوم.

وطالب ممثلو الادعاء بإصدار 40 حكماً متتالياً بالسجن المؤبد لماشاريبوف لقتل 39 شخصاً ، وكذلك بتهمة “محاولة قلب النظام الدستوري” – وهي الجريمة التي يُعاقب عليها بأعلى عقوبة بموجب قانون العقوبات التركي. وتشمل التهم الإضافية الموجهة إلى المشتبه به الانتماء إلى جماعة إرهابية ، والشروع في القتل ، وانتهاك قانون الأسلحة النارية ، والتي تصل عقوبتها إلى السجن من سبع سنوات إلى 2370 سنة مجتمعة.

وجعلت جهود تركيا ضد داعش منها هدفا رئيسيا للجماعة الإرهابية ، التي نفذت العديد من الهجمات بالأسلحة النارية والقنابل التي استهدفت قوات الأمن والمدنيين. وشمل ذلك الهجوم الإرهابي الأكثر دموية في البلاد ، والذي أسفر عن مقتل 102 شخص وإصابة 400 آخرين في تفجير انتحاري مزدوج في تجمع حاشد في العاصمة أنقرة في 10 أكتوبر 2015.