Connect with us

محلي

طبيب تركي: هذه الولاية أصبحت مدينة ووهان التركية

Published

on

شهدت العاصمة التركية أنقرة في الأيام القليلة الماضية ضعف عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا التي تم اكتشافها في إسطنبول، أكبر مدينة في البلاد، على الرغم من أن لديها ثلث سكانها.

وشبه خبير في لجنة علوم الفيروس أنقرة في الوقت الحالي بمدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي فيروس كورونا قبل أن ينتقل إلى كافة أرجاء العالم.

وقال البروفيسور مصطفى جانكورتران، طبيب من جامعة هاسيتيب، إحدى أفضل الكليات في البلاد، إن العاصمة أنقرة “أصبحت مدينة ووهان التركية”.

وشدد على وجوب فرض حظر تجول لمدة 10 إلى 14 يومًا على الفور، مضيفا أن وحدات العناية المركزة معرضة لخطر بلوغ سعة الاستيعاب.
 
كان وزير الصحة في البلاد، فخر الدين قوجة ، أول من لفت الانتباه إلى الوضع الاستثنائي لأنقرة.

وفي الوقت الحالي، أنقرة هي المدينة الأكثر إصابة في تركيا. وقال قوجة يوم الأربعاء إن المدينة لديها ضعف حالات الإصابة في اسطنبول.

وحدد قوجة حفلات الزفاف المزدحمة كسبب لزيادة عدد الحالات في أنقرة. وتشتهر المدينة بمراسم الزواج التقليدية والمزدحمة.

وصباح الجمعة قال حاكم أنقرة فاسيب شاهين إنه يمكن اتخاذ تدابير إضافية في المستقبل إذا لزم الأمر، فيما يتعلق بصحة المواطن.

وأضاف شاهين خلال مشاركته في حملة التفتيش التي انطلقت صباح الجمعة في جميع أنحاء البلاد “لا نريد حظر تجول. نفضل الامتثال للقواعد”.

وأعلنت وزارة الداخلية عن حملة تفتيش كبيرة في أنحاء البلاد من أجل مراقبة التزام المواطنين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا.

المصدر : نيو ترك بوست