Connect with us

محلي

اهتمام المسؤولين الأتراك بوفاة الشاب السوري في إسطنبول يثير جدلا على وسائل التواصل الاجتماعي

Published

on

نعى كبار المسؤولين الأتراك أمس عبر حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي،  الشاب السوري الذي فارق الحياة نتيجة السيول التي ضربت ولاية إسطنبول، ما أثار جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن بين أبرز المسؤولين الذين نعوا الشاب السوري، “فخر الدين ألتون” رئيس مكتب الاتصالات التابع لرئاسة الجمهورية، حيث غرّد عبر حسابه على تويتر: “أسأل الله الرحمة للأخ السوري الذي قضى نتيجة السيل الذي ضرب حي أسنيورت بإسطنبول، وكذلك نبلغ ذويه تعازينا، وتبذل دولتنا بكل مؤسساتها وإمكانياتها تبذل جهدا كبيرا لتقليص الخسائر إلى الحد الأدنى”.

“ماهر أونال” نائب زعيم حزب العدالة والتنمية، ومسؤول الترويج الإعلامي للحزب، كذلك نشر تغريدة عبر حسابه على تويتر، جاء فيها: “أسأل الله الرحمة لأخينا السوري الذي فارق الحياة نتيجة السيل الذي شهدته إسطنبول، وحمدا على سلامة مواطنينا الذين تضرّروا جراء السيل، تتابع دولتنا المرحلة عن كثب، وتقف بكل قوّتها إلى جانب شعبنا”.

“ماهر كوروم” وزير البيئة التركي: “نسأل الله الرحمة لأخينا الذي فارق الحياة نتيجة السيل الذي ضرب إسطنبول، وزارتنا مازالت مستمرة في تثبيت حجم الخسائر التي شهدتها أحياء الولاية، وسنعمل على تلافي الخسائر بالتعاون مع الولاية بأقرب مدة ممكنة”.

وكذلك “أكرك إمام أوغلو” رئيس بلدية إسطنبول، أعرب عن حزنه وتعازيه جراء وفاة الشاب السوري إثر السيل الذي شهدته إسطنبول، وذلك في أثناء مقابلة له مع مراسلة “سي إن إن” التركية.

اهتمام المسؤولين الأتراك وكذلك وسائل الإعلام التركية، بالسيل الذي ضرب إسطنبول، والذي أدّى إلى وفاة الشاب السوري، أثار جدلا لدى البعض على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أنّ المسؤولين وكذلك وسائل الإعلام لم يهتموا بخبر وفاة 5 مواطنين قضوا نتيجة السيول التي ضربت ولاية بورصة، بقدر اهتمامهم بوفاة الشاب السوري.

“أصلان يارالي” نشر عبر حسابه على تويتر تسجيلا مصورا للسيل الذي ضرب بورصة، معلقا عليه: “توفي أمس نتيجة السيل الذي ضرب بورصة 5 مواطنين، ولم يأتِ على ذكرهم أحد، ولاية إسطنبول شهدت أيضا سيلا، وللأسف توفي على إثره شاب سوري، فتحوّل لحديث الناس والإعلام”.

تجدر الإشارة إلى أنّ ولاية إسطنبول، شهدت أمس سيولا جراء الهطول الغزير للأمطار، ما أدى إلى وفاة شاب سوري (30 عاما)، بحي أسنيورت في إسطنبول، فيما تمّ إنقاذ 3 أطفال كانوا محاصرين في منزلهم بودروم “القبو” جراء غرقه بمياه الأمطار.

المصدر : أورينت