Connect with us

محلي

تركي يلجأ إلى طريقة غريبة لتوعية المواطنين بضرورة ارتداء الكمامة (صور)

Published

on

حذّرت الحكومة التركية من الاستخفاف بالتدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا، حيث أصدر المجلس العلمي مؤخرا قرارا يقضي بجعل ارتداء الكمامة في إسطنبول وأنقرة وبورصة وتكيرداغ أمرا إلزاميا.

وقالت صحيفة حرييت، إنّ السلطات التركية ضبطت يوم أمس العديد من المخالفين لقرار ارتداء الكمامات في إسطنبول، حيث تذرّع البعض بنسيان الكمامة في المنزل، فيما تذرّع آخرون بعدم سماع الخبر من أصله.

وفي سبيل توعية الناس، والتأكيد على أهميّة ارتداء الكمامة، لجأ “محمد بشير” في حي “كوجوك جيكميجه” بإسطنبول، إلى طريقة طريفة، بهدف نشر التوعية بين الناس والتأكيد على أهمية الكمامة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وبحسب ما نشرته صحيفة “خبر ترك” فإنّ “محمد بشير” والذي يعمل في بيع الذرة، لا يحتمل العيش من دون عنزته التي أسماها “بونجوك”.

ومنذ إعلان الانتقال إلى الحياة الطبيعية في تركيا بتاريخ 1 حزيران، بدأ محمد يصطحب عنزته معه، في أثناء بيعه الذرة على عربته الخاصة في إحداى حدائق الحي الذي يقيم فيه.

ومن باب الحرص على صحّة عنزته، وكذلك من باب التوعية، بدأ محمد يُلبس عنزته التي ترافقه في أثناء عمله الكمامة الطبية.


العنزة بونجوك ترتدي الكمامة الطبية

ويقول محمد: “أصطحب معي بونجوك إلى كل الأماكن، حتى إلى الماركت، وأحرص على ألا يخرج معي من دون ارتداء الكمامة، وخصوصا بعد أن جعلوا قرار ارتداء الكمامة أمرا إلزاميا”.

وذكر محمد أنّ الهدف من إلباسه عنزته “بونجوك” الكمامة الطبية، هو نشر التوعية بين الناس، موضحا بأنّه كثيرا ما يسمع الناس يقولون لدى رؤية عنزته وهي ترتدي الكمامة، “انظروا العنزة ملتزمة بوضع الكمامة ونحن غير ملتزمين”.